الوفد الجزائري يصاب بهيستيريا بعد اعتماد خارطة المغرب كاملة في المنتدى العربي للتنمية المستدامة


   أصيب الوفد الجزائري المشارك في المنتدى العربي للتنمية المستدامة الذي احتضنته العاصمة اللبنانية بيروت، بين 15 و17 من شهر مارس الجاري التابع لمنظمة الأمم المتحدة، بخية أمل كبيرة، حين لاحظ اعتماد أشغال اللقاء، لخارطة المغرب كاملة، ما جعله يصاب بالسعار ويحتج أمام بعض المسؤولين الأمميين.

وأمام حالة الهيستيريا، التي أصيب بها الوفد الجزائري، أوضح المنظمون لهذا اللقاء، بأن المنتدى العربي للتنمية المستدامة، لم يضع سوى الخرائط المعتمدة عنده.

ويذكر أن جامعة الدول العربية كانت قد وجهت مذكرة إلى جميع المنظمات والهيئات المنضوية تحت لوائها، توصيها باعتماد خارطة المغرب كاملة في الفعاليات التي تنظمها.

ويشار إلى أن المنتدى العربي للتنمية المستدامة هو الآلية الإقليمية الرئيسية لمتابعة تنفيذ خطة التنمية المستدامة واستعراضها في المنطقة العربية. ويجمع المنتدى ممثّلين من الحكومات العربية وجهات أخرى معنية بالتنمية المستدامة لمناقشة سير العمل، والتداول في التجارب الوطنية والإقليمية، والنظر في آخر مستجدات خطة عام 2030 وآليات التنفيذ وطنياً وإقليمياً.

ويحمل المنتدى، بما يخلص إليه من نتائج، صوتَ المنطقة إلى المنتدى السياسي الرفيع المستوى حول التنمية المستدانة الذي يُعقد سنوياً في نيويورك.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.