الرعب من الدب الروسي: دولة أخرى تطلب من واشنطن دعم انضمامهما لحلف الناتو


  الرعب من الدب الروسيي، حيث طلبت رئيسة كوسوفو “فيوزا عثماني”، يوم أمس الخميس 17 مارس الجاري، من نظيرها الأمريكي “جو بايدن” دعم انضمام بلادها إلى حلف شمال الأطلسي.


ووجهت عثماني طلبها إلى بايدن في رسالة بتاريخ 10 مارس الجاري، قالت خلالها إن “انضمام كوسوفو لحلف الناتو أصبح أمرا حتميا”، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس”.

وأضافت: “نتوقع أن تستخدم الولايات المتحدة قيادتها ونفوذها لدعم وتعزيز العملية المعقدة لعضوية كوسوفو في الحلف”.

وتابعت: “نحن معرضون لجهود حثيثة من قبل روسيا لتقويض كوسوفو وزعزعة استقرار غرب البلقان بأكمله”.

ولا تزال واشنطن الداعم الرئيسي لكوسوفو سياسياً ومالياً، منذ أن أعلنت الدولة البلقانية الصغيرة استقلالها عن صربيا عام 2008.

ويوجد في كوسوفو 3 آلاف و770 جندي من عناصر الناتو بينهم 600 أمريكي.

وينشر الناتو قوات في كوسوفو منذ عام 1999، عندما لجأ الحلف إلى تنفيذ قصف جوي لوقف قتل الألبان على أيدي القوات الصربية في الحرب التي دارت بين عامي 1998 و 1999.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.