الرصاص يلعلع بمكناس لتوقيف شخص اعتدى على مفتش شرطة بضربة على الرأس


   الرصاص يلعلع بمكناس، حيث اضطر ضابط شرطة يعمل بالأمن العمومي بولاية أمن مكناس، ليلة أمس الخميس 17 مارس الجاري، لاستعمال سلاحه الوظيفي في تدخل أمني لتوقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، يبلغ من العمر 22 سنة، وذلك بعدما عرض رفقة أفراد أسرته عناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت دورية للشرطة قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه وهو في حالة تلبس بترويج المخدرات بحي “برج مولاي عمر” بمدينة مكناس، حيث ضبطت بحوزته قطعا يبلغ وزنها حوالي 100 غرام من مخدر الشيرا معدة للترويج، لكنه أبدى مقاومة عنيفة وعرض رفقة أفراد من أسرته عناصر الشرطة لاعتداء باستعمال السلاح الأبيض، حيث وجه ضربة مباشرة لمفتش شرطة أصابته بجرح على مستوى الرأس، وهو الأمر الذي دفع بضابط للشرطة إلى استعمال سلاحه الوظيفي بشكل اضطراري وإطلاق رصاصة تحذيرية أصابت شظاياها عرضيا قريبة للمشتبه فيه شاركت في هذا الاعتداء، وذلك على مستوى أطرافها السفلى.

وقد مكن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي من تحييد الخطر الناتج عن المشتبه فيه الذي تمكن من الفرار، فيما تم الاحتفاظ بقريبته تحت الحراسة الطبية من أجل تلقي العلاجات الضرورية، وذلك في انتظار البحث معها رفقة شخص ثاني تم توقيفه بعد مشاركته في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وتباشر حاليا عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، مدعومة بمختلف وحدات الأمن العمومي، تدخلاتها وتحرياتها من أجل توقيف المشتبه فيه الرئيسي، وذلك ليتسنى إخضاعه لإجراءات البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.