رئيس قنوات beIN SPORTS ناصر الخليفي مهدد بالسجن لمدة 28 شهرًا


   طالب مكتب المدعي العام السويسري في بيلينزونا، اليوم الثلاثاء، بإصدار حكم بالسجن لمدة 28 شهرًا ضد ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان الفرنسي، وشبكة قنوات "beIN SPORTS"، أثناء محاكمته الاستئنافية في سياق قضية "FIFAgate".

وفيما يتعلق بالمدعى عليه المشارك جيروم فالك، المدير التنفيذي السابق لـ "فيفا"، فقد تطلب الأمر المطالبة بالسجن 35 شهرًا.

وتتعلق القضية بتهمة التحريض على الفساد في قضية منح حقوق البث التلفزيوني لنهائيات كأس العالم 2026 و2030، في واحدة من أبرز قضايا الفساد التي عرفتها كرة القدم العالمية في السنوات الأخيرة.

في الجزء الأكثر شهرة من القضيتين اللتين أعيد النظر فيهما منذ يوم الإثنين من قبل المحكمة الجنائية الفيدرالية في بيلينزونا، اتهم الرجلان بإبرام اتفاق خلف ظهر الفيفا.

ووفقًا للتحقيقات السابقة، منح الخليفي مزايا غير معلنة للفرنسي جيروم فالكي الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم، من بينها حق استخدام فيلا فاخرة في جزيرة سردينيا الإيطالية، مقابل دعم الأخير لقناة beIN في الحصول على حقوق البث التلفزيوني لنهائيات كأس العالم في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد سبق وبرّأ القضاء السويسري، القطري ناصر الخليفي، من قضية فساد حول حقوق نقل تلفزيوني لمونديالي 2026 و2030 في خريف 2020.

ووصف المدعي العام السويسري في مذكرته يوم الثلاثاء حجة عقد لصالح فيفا بأنها "مجرد تكهنات"، وطالبت بالتالي بإدانة الزعيمين، ومن المقرر أن تستمر جلسة الاستماع يوم الأربعاء بتقديم مذكرات الدفاع.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.