الرئيس الأمريكي يتخذ قرارا قاسيا وخطيرا ضد روسيا


   قرر الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل قليل حظر واردات النفط والغاز الروسيين، مشددا العبء على الاقتصاد الروسي في رد على غزو موسكو لأوكرانيا.

وجاء القرار بعد تصويت مجلس النواب الأميركي، الثلاثاء 8 مارس، على قانون يشرّع حظر استيراد الطاقة من روسيا، في تصعيد جديد بالعقوبات الأميركية على موسكو بعد إعلان الأخيرة الحرب على أوكرانيا.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب مناشدات من الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي إلى المسؤولين الأميركيين والغربيين بقطع الواردات التي كانت تشكل إغفالا صارخا للعقوبات الضخمة التي فرضت على روسيا بسبب الغزو.

وأشارت مصادر أميركية إلى أن قرار حظر النفط والغاز الروسي سيشمل الفحم الحجري والغاز الطبيعي المسال.

وأبقت صادرات الطاقة على التدفق الثابت للنقد إلى روسيا بالرغم من القيود الشديدة المفروضة على قطاعها المالي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.