بوريطة يتباحث مع نظيره السنغافوري فيفيان بالاكريشنان


   أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة، اليوم الثلاثاء، مباحثات عبر تقنية التناظر المرئي مع نظيره السنغافوري، السيد فيفيان بالاكريشنان.

وذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارحية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن الوزيرين أشادا خلال هذه المباحثات، بتخليد الذكرى الـ25 لإقامة العلاقات الديبلوماسية، وجددا الإعراب عن متمنياتهما بأن ينعم البلدان بالسلم والاستقرار والازدهار.

وأبرز الدبلوماسيان أيضا تميز العلاقات التي تربط البلدين، مجددين التأكيد على رغبتهما في تعزيز الحوار السياسي والتشاور بين الرباط وسنغافورة. وشددا على ضرورة تكثيف التعاون والشراكة في مجالات الاقتصاد والتمويل والاستثمارات.

من جهة أخرى، اغتنم السيد بوريطة هذه المناسبة لعرض الفرص الاستثمارية التي يوفرها المغرب، لا سيما في مجالات السياحة والصناعة والتكنلوجيات المتطورة واللوجستيك والتمويل والطاقة، موضحا أن النموذج الذي تنهجه سنغافورة والذي مكن من تحقيق الطفرة الاقتصادية والمالية للمدينة-الدولة، يمكن أن يشكل نموذجا لتنزيل النموذج التنموي الجديد في المملكة الذي تم إعداده طبقا للتوجيهات الملكية السامية.

من جانبه، أشاد السيد بالاكريشنان بدور المغرب في محاربة التطرف العنيف والراديكالية، واتفق مع نظيره المغربي على إرساء تعاون في هذا المجال.

وهمّت المباحثات بين الوزيرين أيضا عددا من القضايا ذات البعد الإقليمي، لا سيما المنطقة المغاربية ومنطقة الساحل، من خلال استحضار المبادرات التي اتخذها المغرب للحفاظ على السلم والأمن في جواره المباشر.

وأشاد السيد بالاكريشنان بالدور الريادي الذي يضطلع به المغرب بقيادة جلالة الملك في تعزيز الحوار بين الثقافات وبين الأديان، وكذا في الدفاع عن التنوع الثقافي، مثمنا الجهود التي يبذلها جلالة الملك بصفته رئيسا للجنة القدس للدفع بعملية السلام في الشرق الأوسط والحفاظ على الهوية متعددة الثقافات للمدينة المقدسة.

وعلى الصعيد متعدد الأطراف، أشاد السيد بوريطة والسيد بالاكريشنان بتعاون البلدين ودعمهما المتبادل داخل المنظمات الإقليمية والدولية.

وفي هذا السياق، أعرب السيد بوريطة عن امتنانه لنظيره السنغافوري على دعم بلاده لترشيح البرلمان المغربي لعضوية الجمعية البرلمانية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا (آسيان).

وبعدما جدد التأكيد على دعم سنغافورة لترشيح المغرب لنيل وضع شريك الحوار القطاعي لرابطة الآسيان، دعا السيد بالاكريشنان المغرب إلى التقارب أكثر مع التجمعات الإقتصادية والسياسية التي هي في طور التشكل أو التوسع في جنوب آسيا وبمنطقة المحيطين الهندي والهادئ.

وفي ختام هذه المباحثات، جدد السيد بوريطة دعوة نظيره السنغافوري للقيام بزيارة رسمية للمغرب من أجل تعميق الحوار السياسي واستثمار فرص التعاون والشراكة المتاحة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.