اجراء مفاوضات للصليب الأحمر لإجلاء المغاربة المحاصرين في سومي الأوكرانية


   تم اجراء اتصال عشية اليوم بين مدير الصليب الأحمر في بولندا والمهدي بنسعبد المتطوع المغربي الذي ساهم بشكل كبير معية السفارة المغربية في وارسو لنقل وإرشاد المغاربة الناجين من الحرب الروسية على أوكرانيا في المنطقة الحدودية ميديكا، حول إمكانية التنسيق مع الصليب الاحمر الأوكراني لإنقاذ واخراج المغاربة المحاصرين في مدينة سومي التي تعاني ويلات القصف المدفعي للقوات الروسية منذ أربعة أيام.

إلى ذلك، يرزح خمس وعشرون مواطنا مغربيا تحت وطأة حصار القوات الروسية لمدينة سومي الواقعة شمال شرق أوكرانيا، حيث تشتد قوة القصف المدفعي والصاروخي للقوات الروسية لها.

وحسب موقع “هبة بريس” إن القوات الروسية تزيد من ضربات القصف المدفعي، محاولة قطع جميع المنافذ المؤدية للمدينة، حيث تقطعت بالمغاربة السبل ولم يجدوا معبرا أو مفرا للخروج من المدينة، التي أصبحت شبه مدمرة، بعد انقطاع المواصلات داخلها.

مع استمرار الهجوم الروسي على المدينة من جميع الاتجاهات، يلاقيه دفاع واستماثة قوية من القوات الأوكرانية حيث تحول القتال على الأرض، وتستمر المدينة محصنة من اقتحام الروس لها، لكن المغاربة المتواجدين هناك يعيشون رعبا وخوفا شديدين من وصول القصف لمكان تواجدهم، وهو الأمر الذي يهدد حياتهم ويجعلها في خطر رهيب، ويناشدون وزارة الخارجية التدخل لإنقاذهم وإخراجهم من المدينة.

تبقى الإشارة أن الوفد الأوكراني وضع كأولى أوليات مفاوضاته مع الروس عشية اليوم السماح للمدنيين الأجانب الخروج صوب بولونيا، لكن تلك المفاوضات لم تخرج بنتائج تذكر.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.