تأجيل مباراة موريتانيا وغامبيا بسبب فضيحة مباراة تونس


   قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الكاف، تأجيل لقاء غامبيا وموريتانيا ضمن منافسات الجولة الأولى من مرحلة المجموعات لبطولة كأس أمم إفريقيا في الكاميرون.

وأعلن الكاف تأجيل المباراة لمدة 45 دقيقة بسبب الأحداث التي شهدتها مواجهة تونس ومالي اليوم والتي انتهت بفوز الأخير بهدف دون رد.

وشهدت المباراة أزمة كبيرة بطلها الحكم سيكازوي بعدما أطلق صافرة نهاية المباراة في الدقيقة 85، ثم انتظر لمدة دقيقتين تقريبًا وقرر استكمال المباراة، بعد اعتراض الجهاز الفني لمنتخب تونس بقيادة منذر لكبير، وفعلها مرة أخرى بعدما أنهى المباراة في الدقيقة 89 و47 ثانية، معلنًا فوز مالي بهدف دون رد أمم إفريقيا ضمن منافسات المجموعة السادسة في .

وزاد من الأزمة أن سيكازوي أشار في الدقيقة 79 إلى الحكم الرابع باحتساب 5 دقائق وقت بدل ضائع غير أنه أنهى المباراة قبل نهاية الوقت الأصلي، وبعد مرور ثلث ساعة تقريبًا طلب الحكم استكمال المباراة وعودة لاعبي الفريقين إلى أرض الملعب وتواجد الحكم الرابع ليقوم بمهمة حكم الساحة في الجزء المتبقي من المباراة غير أن منتخب مالي رفض.

وكان الكاف يرغب في استكمال دقيقة من الوقت الأصلي ثم دقيقتين من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وتسببت هذه الأحداث في إضاعة الكثير من الوقت، حيث انتظر المنتخبان الموريتاني والغامبي خارج حدود الملعب، لانشغال غرف اللاعبين بلاعبي المنتخبين التونسي والمالي، ولحين إعلان الحكم الرابع نهاية المباراة بسبب رفض منتخب تونس العودة للملعب، ومن ثم القيام بعمليات التعقيم للغرف، تم السماح للاعبين بدخول الغرف والبدء بتجهيز أنفسهم ودخول الملعب والقيام بعمليات الإحماء.

ليست هناك تعليقات