وزيرة الاقتصاد والمالية: نراقب أسعار الزيوت ميدانيا


   قالت وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح علوي، أن الحكومة تشتغل على خلاصات تقارير مجلس المنافسة، مؤكدة على أن اللجنة بين الوزارية للأسعار تراقب الأسعار، بما فيها تلك التي تهم الزيوت.

وأكدت وزيرة الاقتصاد، جوابا على مداخلات برلمانيين حول ارتفاع أسعار بعض المواد الأساسية، على أن الحكومة تشتغل على هذه الخلاصات التي يتوصل إليها مجلس المنافسة، سواء في ما يخص المراقبة أو الترسانة القانونية المؤطرة إن كانت تحتاج لتجويد.

وأضافت، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، مساء الاثنين 10 يناير 2022، أن اللجنة بين وزراية تحرص على مراقبة الأسعار، ميدانيا، خاصة ثمن زيوت المائدة.

وشددت في معرض أجوبتها على أن المغرب استطاع توفير السلع وتم تحقيق استقرار في معظم الأسعار، وأن أسعار المواد المدعمة لم يقع عليها أي تغيير، بفضل صندوق المقاصة.

ولفتت الوزيرة إلى أن الحكومة سنت مجموعة من التدابير في ما يتعلق بالأسعار، عبر تخصيص تعويض للمستوردين، وتعليق الرسوم الجمركية على واردات القطاني وغيرها، وأنها تتدخل لتقنين الأسعار بعد استشارة مجلس المنافسة،

وجددت التأكيد على أن ارتفاع أسعار بعض المواد مرتبط بالسوق الدولية، خاصة في ظل الانتعاش الاقتصادي والمشاكل التي حدثت على مستوى آليات التوريد عبر العالم.

وكانت وزيرة الاقتصاد والمالية، أشرفت في نونبر الماضي على اجتماع اللجنة الوزارية للأسعار، التي شاركت فيها معظم القطاعات الحكومية المعنية، حيث جرى التشديد على التوجه ـضمحاربة كل الهوامش الغير مبررة لتحديد الأسعار واتخاذ كل الإجراءات الضرورية لتحقيق الهدف الأسمى الذي تحرص الحكومة عليه والمتمثل في الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين.

ليست هناك تعليقات