استنفار أمني بمقبرة الرضوان بالقنيطرة بعد خبر دفن رجل حي


   تفاجأ زوار مقبرة الرضوان بالقنيطرة اليوم الجمعة 31 دجنبر بحركة غير عادية منبعثة من قبر، بعدما زعم أحد الأشخاص أنه سمع صوتا صادرا عن الميت المدفون داخل القبر ،وسمع الزوار أصوات غريبة وهو ما دفعهم للصراخ وتم الاتصال بالمصالح الأمنية.

خبر “الأصوات الصادرة من القبر” انتشر بسرعة وسط المقبرة ووسط الحي المجاور لها، ما تسبب في تجمهر العشرات من الأشخاص أمام القبر، قبل أن تحل بعين المكان عناصر الشرطة.

وحلت السلطات المختصة والمصالح الأمنية بعين المكان وأوضحوا بأن الهالك يناهز 70 عاما، وتوفي قبل ستة أيام، وفوجئ أهله بأصوات منبعثة من القبر وهو الأمر الذي ينتظر طلب من العائلة بفتح القبل لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في مثل هذه الحالات.

وأفاد المصدر ذاته أن ممثلي السلطات الأمنية بعد الاقتراب من القبر لم يسمعوا أي أصوات صادرة منه، فخيروا الأسرة بين سلك المسطرة القانونية في اتجاه نبش القبر من عدمه، فاختارت توقيع محضر بعدم النبش، خصوصا أن الفقيد دفن قبل أسبوع.

وأشارت مصادر متطابقة إلى أن الواقعة الأولى من نوعها بهذه المقبرة، والتي تشهد لحد الساعة حضورا مكثفا للمصالح المختصة وكذا المواطنين الذين حجوا للتحري ومعرفة الحقيقة.

ليست هناك تعليقات