في خاطر الكابرنات: المغرب يرحب بالتصريحات الإيجابية والمواقف البناءة للحكومة الألمانية الجديدة


   فادت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بأن المملكة المغربية ترحب بالتصريحات الإيجابية والمواقف البناءة التي عبرت عنها، مؤخرا، الحكومة الفدرالية الجديدة لألمانيا. وأوضح بلاغ للوزارة أن من شأن هذه التصريحات أن تُتيح استئناف التعاون الثنائي وعودة عمل التمثيليات الدبلوماسية للبلدين بالرباط وبرلين إلى شكله الطبيعي.

وأشارت الوزارة إلى أن المملكة المغربية تأمل في أن تقترن هذه التصريحات بالأفعال بما يعكس روحا جديدة ويعطي انطلاقة جديدة للعلاقات على أساس الوضوح والاحترام المتبادل.

وأضافت أن "التعبير عن هذه المواقف يُتيح استئناف التعاون الثنائي وعودة عمل التمثيليات الدبلوماسية للبلدين بالرباط وبرلين إلى شكله الطبيعي".

وتابعت الوزارة: "تأمل المملكة المغربية أن تقترن هذه التصريحات بالأفعال بما يعكس روحا جديدة ويعطي انطلاقة جديدة للعلاقة على أساس الوضوح والاحترام المتبادل".

وكانت الحكومة الألمانية الجديدة، قد أعربت في بيان عن استعدادها للجلوس مع المغرب من أجل تجاوز تداعيات الأزمة الدبلوماسية القائمة منذ شهر مارس الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية إن خطة الحكم الذاتي تشكل "مساهمة مهمة" من المغرب لحل الخلاف حول قضية الصحراء.

وعبرت الوزارة عن أسفها بشدة لأن العلاقات الثنائية تخيم عليها الأزمة منذ مارس، وأكدت أن هذه الأزمة القائمة "أثرت على العديد من مجالات تعاوننا".

وتباينت آراء المراقبين بشأن تفسير التصريح الألماني الأخير بشأن قضية الصحراء المغربية.

ليست هناك تعليقات