باريس: تونسي يحتجز رهينتين ويطلب لقاء وزير العدل حول قضية عمر الرداد


   احتجز رجل مسلح بسكين امرأتين في الدائرة الثانية عشرة في باريس، اليوم الاثنين 20 ديسمبر 2021، مطالبا بمقابلة وزير العدل ليحدثه عن قضية عمر الرداد، الذي برأ نفسه أمام القضاء من حكم صدر عليه قبل 30 عاما.

وأفادت وسائل اعلام فرنسية بأن الحادث وقع في أحد المتاجر في شارع أليغر، والمسلح هو رجل خمسيني يعاني من اضطرابات نفسية ويريد محادثة وزير العدل إيريك دوبون-موريتي ومحامية فرنسية حول قضية عمر الرداد، وهو بستاني مغربي أدين بجريمة قتل مروعة لأرملة فرنسية غنية قبل 30 عاما، ونجح في محاولته لإعادة فتح القضية وتبرئة اسمه.

واتضح أن محتجز الرهائن تونسي الجنسية وكان يعمل في السابق في سلك القضاء التونسي، وفق ما ذكرته "سكاي نيوز عربية".

من جانبه، وضع وزير العدل نفسه في تصرف الشرطة والمسؤولين عن التفاوض مع محتجز الرهائن.

وقد وصلت فرق أمنية إلى مكان الحادث وقامت قوات لواء البحث والتدخل (BRI) بتطويق المنطقة.

وذكرت وسائل الإعلام أن الشرطة تستبعد علاقة الحادث بأنشطة الإرهاب.

ليست هناك تعليقات