من جديد مسلحون يهاجمون شاحنات مغربية في مالي


   تعرضت من جديد شاحنات مغربية، الإثنين، لهجوم مسلح بطلق نار في الشمال الشرقي لدولة مالي.

وكانت عناصر مسلحة ترتدي أقنعة على متن دراجات نارية، قامت بإطلاق النار على شاحنات مغربية كانت تؤمن الإمداد بمواد استهلاكية لبعثة الأمم المتحدة بمالي “مينوسما” قبل أن تلوذ بالفرار.

وأكدت مصادر أن “الحادث الذي حصل على ضفة وادي النيجر بالقرب من مدينة “كاو” التي تبعد بأكثر من 1000 كيلومتر عن العاصمة باماكو.

وحالت الألطاف الإلاهية دون وقوع خسائر في الأرواح، كما لم يخلف أي إصابات جسدية، باستثناء آثار العيارات النارية التي لحقت بمقطورات الشاحنتين اللتين تحملان لوحات ترقيم مغربية.

وتعرف المنطقة التي شهدت الحادث ، التي تعتبر صيغة محينة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وللجماعة السلفية الجزائرية للدعوة والقتال، التي

وينشط تنظيم القاعدة في الصحراء الكبرى في المنطقة التي عرفت إطلاق النار، وينضوي تحت لوائها العديد من الجزائريين الذين كانوا قد التحقوا في وقت سابق بمعسكرات طارق بن زياد وكثيبة الملثمين في الحدود الجزائرية المالية.

ليست هناك تعليقات