شروط الجديدة للدخول إلى المغرب بعد قرار إعادة فتح الحدود


   بعد قرار اللجنة العلمية لمحاربة كورونا بالمغرب الموافقة على فتح الحدود الجوية بين المملكة وجميع البلدان الأخرى مساء اليوم الأربعاء 8 دجنبر الحالي، تطرقت اللجنة أيضا إلى شروط الدخول إلى المملكة.

وقالت اللجنة ذاتها، بأن شروط السفر نحو المغرب مازالت نفسها ولم يحدث عليها أي تغيير، حيث يمكن للمسافرين القادمين من الدول الأخرى ولوج التراب الوطني بنفس الطريقة التي كانوا يلجون بها قبل قرار تعليق الرحلات الجوية.

ويتعلق الأمر، حسب اللجنة العلمية لمحاربة كورونا بالمغرب، بضرورة إبراز جواز التلقيح بالنسبة للمسافرين من دول القائمة "ا"، بينما يتوجب على القادمين من دول القائمة "ب" الإدلاء أيضا بشهادة لاختبار الكشف عن فيروس “كوفيد- 19 سلبية، لا تتعدى صلاحيته 48 ساعة.

وبناء على ذلك يمكن للمسافرين القادمين من بلدان القائمة "أ" الولولوج إلى المغرب إذا كان بحوزتهم البطاقة الصحية للمسافر معبأة وموقعة، خاصة عنوان المسافر ورقمين هاتفيين يمكنان من تحديد مكان تواجده، عند الضرورة، خلال العشر أيام التي تلي وصوله إلى المغرب، يمكن تحميلها على شبكة الأنترنت قبل الإركاب وتوزع أيضا على متن الطائرة.

إضافة إلى شهادة تشهد أن الشخص قد تم تلقيحه بالكامل ضد فيروس SARSCoV-2 ،بعد أسبوعين من تلقي الجرعة الثانية أو الجرعة الوحيدة.

كما يمكن للمسافرين القادمين من بلدان هذه القائمة "ب" الولولوج إلى المغرب إذا كان بحوزتهم البطاقة الصحية للمسافر معبأة وموقعة، خاصة عنوان المسافر ورقمين هاتفيين يمكنان من تحديد مكان تواجده، عند الضرورة، خلال العشر أيام التي تلي وصوله إلى المغرب؛ يمكن تحميلها على شبكة الأنترنت قبل الإركاب وتوزع أيضا على متن الطائرة.

إضافة إلى شهادة تشهد أن الشخص قد تم تلقيحه بالكامل ضد فيروس SARSCoV-2 ،بعد أسبوعين من تلقي الجرعة الثانية أو الجرعة الوحيدة، وختبار PCR ساالب لا تتعدى صلاحيته 48 ساعة عند الإركاب.

بينما تم حظر الولوج إلى التراب الوطني على مواطني دول القائمة "ج"، وكذا على المسافرين القادمين منها أو العابرين لها.

ومن جهة أخرى، عند وصول المسافرين إلى التراب المغربي سيخضعون إلى فحص مزدوج للحرارة بصورة إلزامية ومراقبة قد يخضع لها أي أحد من المسافرين بواسطة اختبار مستضد سريع "test antigénique".

وفي حالة ما كانت نتيجة الاختبار المستضد إيجابية سيتكفل بالمغاربة والأجانب المقيمين بالمغرب الذين سيتبين إيجابية الاختبار المستضد الخاضعين له من طرف مؤسسة صحية، مع حجر صحي لمدة 10 أيام حسب البروتوكول الصحي الجاري به العمل.

ولا يمكن لباقي المسافرين الذين سيتبين إيجابية الاختبار المستضد الخاضعين له الولوج إلى التراب الوطني ويتعين إرجاعهم حالا إلى بلدان القدوم على النفقة الكاملة لشركة الطيران الناقلة.

ويشار إلى أن تدابير دخول التراب الوطني تطبق على جميع الأشخاص فوق 12 سنة، بينما يتعين على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات و11 سنة الإدلاء باختبار PCR سلبي مهما كانت الدولة القادمين منها، أما الأطفال أقل من 6 سنوات معفيون من جميع تدابير دخول التراب الوطني.

ليست هناك تعليقات