لعمامرة يعترف بدور الحكومة الجزائرية في نزاع الصحراء


   جدد وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، التأكيد على تمسك بلاده بمواقفها بخصوص النزاع الإقليمي حول الصحراء.

وقال لعمامرة في لقاء صحفي مع جريدة القدس العربي، أن الحكومة الجزائرية لن تتخلى عن مواقفها المعروفة من نزاع الصحراء، والداعمة لأطروحة البوليساريو.

واعتبر لعمامرة أن نزاع الصحراء يستخدم لإضعاف بلاده، لافتا إلى أن هناك تراجعا خطيرا من قبل الأمم المتحدة عن التزاماتها بخصوص حل هذا النزاع الإقليمي.

وأضاف الوزير الجزائري للشؤون الخارجية أن الجزائر ليس في نيتها لا الآن ولا في المستقبل، أن تتخلى عن مواقفها من هذا النزاع، معتبرا بأن بلاده مستهدفة بسبب هذه المواقف.

وتابع، موضحا أنه “حتى مع اعتراف ترامب أو غير ترامب”، ستظل الجـزائر تدعم صنيعتها “البوليساريو”.

وهاجم الأمم المتحدة، قائلا إن “لديهم قناعة أيضا أن الأمم المتحدة انصاعت لإملاءات فرنسا وأمريكا في هذا المضمار”، حين “تخلت عن فكرة تصنيف الأزمة بأنها تتعلق بتصفية الاستعمار، بل قضية تتعلق بخلافات محلية يمكن حلها بمنح الحكم الذاتي”، حسب تعبيره.

ليست هناك تعليقات