السلطات الكندية تمدد تعليق الرحلات الجوية المباشرة القادمة من المغرب


   في أنباء غير سارة للمغاربة كندا المتواجدين على التراب الوطني ، أعلنت السلطات الكندية تمديد تعليق الرحلات الجوية القادمة مباشرة من المغرب حتى 28 أكتوبر ، وذلك بسبب الوضع الوبائي لفيروس كورونا المستجد في البلاد.

وأوضحت السلطات الكندية أن المسافرين الراغبين في دخول ترابها من المغرب عبر بلد آخر، سيكون عليهم إجراء فحص اختبار “كورونا” في بلد العبور حتى يتمكنوا من مواصلة الرحلة، وهو الأمر الذي سيعد عودة حوالي 10 آلاف مهاجر مغربي عالق بالبلاد.

يذكر ان الحكومة الكندية كانت قد قررت ابتداء من السبت 28 غشت المنصرم، تعليق جميع رحلاتها الجوية الخاصة وكذا التجارية مع المغرب حتى 28 شتنبر.

واستندت كندا في قرارها الذي نشرت وزارة النقل بيانا في موقعها الرسمي الرسمي، إلى بيانات مراقبة الوضع الوبائي في كندا والعالم، الذي صنف المغرب في الخانة الحمراء ضمن لائحة الدول الغير آمنة وبائيا.

وأفادت الحكومة الكندية بأنها سجلت تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في صفوف الركاب القادمين من المملكة المغربية، بعد خضوعهم لنتائج الفحوصات التي تجريها للقادمين إلى كندا طيلة شهر غشت.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.