تصريح صحافي للعثماني: عدم تسليم محاضر التصويت لا يتيح التأكد من نتائج الانتخابات


   قال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية 
قبل قليل ، إن حزبه "لم يتمكن من الحصول على سجلات التصويت في مختلف الدوائر الانتخابية".

وأضاف العثماني: "بما أنه لا يمكن أن نتصور النتائج بدون محاضر فإننا ما زلنا ننتظر هذه المحاضر لكي نقول رأينا في النتائج".

كما اعتبر أن “عدم تسليم محاضر التصويت عمل مرفوض، لأنه مناف للمقتضيات القانونية التي تفرض تسليم المحاضر إلى ممثلي الأحزاب السياسية في مكاتب التصويت”.

وأشار الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في تصريح صحافي بمقر “البيجيدي” في الرباط، أن “عدم تسليم هذه المحاضر لا يتيح التأكد من النتائج الحقيقية للعملية الانتخابية”.

وقد كشف العثماني، أيضا، أن الأمانة العامة لحزب “البيجيدي” ستعقد لقاء استثنائيا، صباح الخميس، “بعد أن يتم تجميع المزيد من المعطيات في هذا الموضوع”، وفق تعبيره.

من جهة أخرى، وحسب النتائج الأولية التي أظهرتها عملية الفرز، فقد تكبد حزب المصباح هزائم مدوية، حيث لم يحصل في عدد من المدن التي كانت تشكل معقلا له على أي مقعد، وهو ما وقع له بجماعة طنجة ومدينة سلا، وغيرها من الجماعات و المدن التي كانت قلاع محصن للحزب.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.