للسنة الخامسة عشرة على التوالي، اللواء الازرق يرفرف بشاطئ بوزنيقة


   تم اليوم الخميس رفع ” اللواء الأزرق” بشاطئ بوزنيقة ، إعلانا عن تصنيفه من قبل مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، للمرة الخامسة عشرة على التوالي، ضمن قائمة الشواطئ النظيفة برسم صيف 2021.

وفي هذا السياق ، نظم المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ، تظاهرة احتفالية ، وذلك بمناسبة تتويج شاطئ بوزنيقة من بين 27 شاطئا وميناء ترفيهيا، ممن أحرزوا اللواء الأزرق على امتداد الساحل المغربي، بحضور كل من عامل إقليم بنسليمان السيد سمير اليزيدي ، وممثلي ، كل من المكتب ، ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ، والمجلس البلدي لبوزنيقة، والمجتمع المدني .

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أكد السيد كرطيط زكرياء رئيس قسم التوعية بالنيابة بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ، أن رفع هذا اللواء للمرة الخامسة عشر على التوالي بشاطئ بوزنيقة منذ 2007 ، جاء تتويجا للمجهودات المبذولة من قبل المكتب طيلة هذه السنوات بشراكة مع مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة وجماعة بوزنيقة ، وذلك في إطار برنامج “شواطئ نظيفة” الذي اتخذ كتوجه لسنة 2021 مكافحة النفايات البلاستيكية في البحار والمحيطات.

وأوضح أن الحصول على هذا اللواء البيئي لم يكن سهل المنال ، فهو يأتي استجابة لسلسلة من المعايير الدولية المعتمدة من قبل المؤسسة الأوروبية للتربية البيئية (FEE ) ، والتي تهم أساسا عوامل النظافة والسلامة والوعي بأهمية التنمية المستدامة الى جانب العناية بسلسلة من الأنشطة ذات البعد الرياضي والثقافي والفني، مشيرا في هذا الصدد إلى أن المكتب أعد برنامجا غنيا ومتنوعا ، مع توفيره لكافة التجهيزات الأساسية بما فيها المستجيبة لمتطلبات الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة .

وأضاف أن فقرات هذا البرنامج تتضمن عدة حملات تحسيسية لفائدة المصطافين وورشات تعليمية بفضاءات القرية البيداغوجية الموجودة على شاطئ بوزنيقة الى جانب استفادة الزوار من أنشطة رياضية وترفيهية وثقافية وفنية من أجل التحسيس بأهمية الحفاظ على البيئة وخاصة المتعلقة بالنفايات البلاستيكية.

وفي السياق ذاته أبرزت السيدة حافظ وفاء رئيسة مصلحة تواصل القرب بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء) ، أن القرية البيداغوجية لشاطئ بوزنيقة تضم ورشات تخص الرياضات البحرية والبستنة وتدوير النفايات ومراقبة جودة المياه مع التحسيس ، والتربية على البيئة بغية توعية المصطافين بأهمية الحفاظ على البيئة .

وذكرت أن المكتب، في اطار حملة “بحر بلا بلاستيك” التي أطلقتها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، قام بتنظيم عدة حملات همت أساسا جمع النفايات وورشات فنية ومسابقات للتدوير ولتحسيس المصطافين بالمخاطر الناجمة عن التلوث الناتج عن النفايات البلاستيكية ، وكذا لترسيخ قيم مبادىء التنمية المستدامة والتربية على البيئة.

وفي الظروف الراهنة المتعلقة بمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، أشارت السيدة حافظ إلى أن المكتب قام أيضا بتوزيع الكمامات والمحاليل المطهرة لليدين ، مع تثبيته لوحات لتوعية المصطافين على طول شاطى بوزنيقة والبيئة المحيطة به ، من أجل الحرص على الاحترام التام للتدابير والإجراءات الاحترازية المتخذة من قبل السلطات المعنية .

من جانبه أكد السيد مصطفى الشرنوبي رئيس وكالة الخدمات بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء) ببنسليمان ، أن هذه التظاهرة شكلت فرصة سانحة لبسط محتويات برنامج التواصل والتحسيس من طرف المديرية المركزية في إطار برنامج “شواطئ نظيفة” وذلك حتى يتمكن المصطافون من الاستمتاع بصيف 2021 على غرار السنوات الفارطة.

وأشار في هذا الصدد إلى أن المكتب سخر عدة إمكانيات على الصعيد المحلي همت أساسا تعبئة شركتين من أجل تنقية الشاطئ وتهيئة مسالك وممرات الولوج ، فضلا عن إحداث بنايات خشبة وأبراج للمراقبة وسقايات عمومية ومرافق صحية ورشاشات لاستحمام المصطافين ، مع العمل على مد الشاطئ بشبكتي الماء الشروب وقنوات الصرف الصحي.

يذكر أن شاطئ بوزنيقة سبق أن توج في سنتي 2003 و 2008 بجائزة الابتكار ، وفي سنوات 2007 و2009 ,2011 بجائزة المبادرة ، ثم في 2016 و2018 بجائزة للاحسناء للساحل المستدام .

وللاشارة فمن بين الشواطئ الحائزة على علامة اللواء الازرق هناك أشقار وبا قاسم (طنجة-أصيلة)، ودالية وواد المرسى (الفحص أنجرة)، والمضيق والريفيين ( المضيق-الفنيدق)، وأكلو سيدي موسى (تيزنيت)، وأركمان (الناظور)، وبوزنيقة، والصخيرات، والمسافر (الداخلة)، والصويرة، وفم الواد (العيون)، والحوزية، وواد لاو (تطوان)، وأم لبير (الداخلة).

ويتعلق الأمر كذلك بآسفي المدينة والصويرية لقديمة ورأس بدوزا (آسفي)، ومحطة السعيدية السياحية والميناء الترفيهي السعيدية، وسيدي عابد (الجديدة) ، وسيدي إيفني، وإيمينتورغا (ميرلفت)، وسيدي رحال، وشاطئ الأمم، وعين الذياب، وشاطئ السعيدية البلدي .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.