ناصر بوريطة و يائير لبيد يوقعان على ثلاثة اتفاقيات لتعزيز التعاون الثنائي


 وقع ناصر بوريطة 
وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ويائير لبيد، وزير الخارجية الإسرائيلي، اليوم الأربعاء بالرباط، على ثلاث اتفاقيات في مجالات مختلفة، خلال أول زيارة رسمية يقوم بها مسؤول إسرائيلي،  للمغرب منذ 18 عاما في سياق استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الرباط وتل أبيب في 22 دجنبر المنصرم.

وجرى، اليوم الأربعاء بمقر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، التوقيع على هذه الاتفاقيات بين ناصر بوريطة، وزير الخارجية المغربي، ونظيره الإسرائيلي يائير لبيد.

وتتعلق المذكرة الأولى حول التفاهم لإحداث آلية للتشاور السياسي، وتهدف هذه المذكرة إلى المساهمة في تعميق وتقوية العلاقات المتعددة الأوجه والتعاون بين البلدين وإجراء الطرفين لمشاورات منتظمة بشأن استعراض جميع جوانب علاقاتهما الثنائية وتبادل وجهات النظر بخصوص القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى التطورات التي تطرأ على الساحة الإقليمية والدولية. وستشمل مشاورات التعاون الثنائي جميع المجالات، خاصة في التعاون السياسي وكذا الاقتصادي والتجاري والعلمي والتقني والثقافي.

كما تم التوقيع على اتفاق حول التعاون في مجال الثقافة والرياضة والشباب بين حكومة المملكة المغربية وحكومة دولة إسرائيل. ويحدد هذا الاتفاق الإطار العام الذي سيعمل وفقه الطرفان على “تشجيع وتطوير التعاون في مجالات الثقافة والرياضة، فضلا عن تعزيز التواصل بين شباب البلدين اقتناعا منهما بأن التعاون الثنائي بين البلدين في هذه المجالات سيسهم في تعزيز العلاقات وتنمية روابط المنفعة المتبادلة بين شعبيهما”.

وتم التوقيع، أيضا، على اتفاق بشأن الخدمات الجوية بين حكومة المملكة المغربية وحكومة دولة إسرائيل. وينص هذا الاتفاق على تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية والتعاون بشأن الخدمات الجوية بين البلدين، وتطوير نظام طيران دولي قائم على مبدأ المنافسة بين شركات الطيران، وإقامة شبكة نقل جوي قادرة على توفير خدمات جوية تستجيب لحاجيات العموم فيما يخص خدمات السفر والشحن الدوليين بأسعار وخدمات تنافسية في الأسواق المفتوحة، وضمان أعلى درجات السلامة والأمن في النقل الجوي الدولي.

جدير بالذكر أن الوفد الإسرائيلي يضم، بالإضافة إلى وزير الخارجية، كل من مئير كوهين، وزير الرفاه والخدمات الاجتماعية، المولود في المغرب، ورام بن باراك، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست، وألون أوشبيز، المدير العام لوزارة الخارجية، وعنبر زوكر، نائب رئيس القسم الطبي بوزارة الصحة الإسرائيلية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.