الإعلام دولي يبرئ المغرب من التجسس بنظام بيغاسوس


   برأت وسائل إعلام دولية المغرب من تهم التجسس على هواتف العديد من الشخصيات العامة الوطنية والأجنبية عبر نظام "بيغاسوس" الإسرائيلي.

وكشفت صحيفة "أوك دياريو" الإسبانية ، نقلاً عن نظيراتها الإسرائيلية ، أن هاتف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تعرض للاختراق من خلال برنامج "دارك ميتر" الذي تنتجه شركة مستقرة في الإمارات وليس نظام "بيغاسوس" الإسرائيلي. .

و أوضحت ذات الجريدة، أن برنامج "دارك ميتري" يعمل تقريبا بنفس الطريقة وقادر على اختراق الهاتف المستهدف وتسجيل مكالماته واستعمال الكاميرا والميكروفون لتوثيق ما يدور في محيطه، بالإضافة إلى تصفح محتويات الجهاز وإرسال إحداثيات دقيقة عن مكان تواجده.

و أشارت الجريدة إلى أن الاستخبارات الخارجية الفرنسية سبق وأن اقتنته من الإمارات، وهي التي كانت تتجسس على هاتف الرئيس ماكرون، قبل أن تحاول توريط المغرب في قضية لا صلة له بها من قريب أو بعيد، بترويج معطيات مغلوطة بعد افتضاح العملية.

و أكد المصدر أن المغرب لا يتوفر حاليا على نظام "بيغاسوس" للتجسس وحصر الأسباب في سعره الباهظ جدا، وامتناع إسرائيل عن بيعه إلا لحلفائها المقربين، بالإضافة لوضعها بندا يسمح لها بإلغاء رخصة استعماله إذا ما ثبت أن الجهة التي اقتنته استعملته للتجسس على أحد أصدقائها.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.