دعم عاجل بمليون جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا من السعودية لتونس


   أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تعليماته لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لدعم تونس بشكل عاجل بمليون جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا وبالأجهزة والمستلزمات الطبية والوقائية بما يسهم في تجاوز آثار الجائحة.

وذكرت وكالة الانباء السعودية (واس) اليوم الإثنين، أن هذا الدعم يأتي استجابة لطلب الرئيس التونسي قيس سعيد الذي أبداه خلال اتصال هاتفي مع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

ونقلت الوكالة عن المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة قوله إن المساعدات تشتمل على تأمين مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، و190 جهاز تنفس اصطناعي، و319 جهازا مكثفا للأكسجين، و 150 سريرا طبيا، و 50 جهاز مراقبة العلامات الحيوية مع ترولي، كما تشتمل على 4 ملايين كمامة طبية، و500 ألف قفاز طبي، و 180 جهاز قياس للنبض، و25 مضخة أدوية وريدية، و9 أجهزة للصدمات الكهربائية، و15 منظارا للحنجرة بتقنية الفيديو، و5 أجهزة تخطيط القلب (ECG).

وكانت وزارة الصحة التونسية قد حذرت من أن "البلاد تعيش حاليا وضعا وبائيا كارثيا، جراء الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد"، مشيرة إلى تسجيل حصيلة وفيات يومية قياسية غير مسبوقة بسبب هذا المرض، بلغت أول أمس السبت، 194 وفاة و9286 إصابة جديدة بكورونا (كوفيد-19).
وأعلنت السلطات التونسية أمس أنها قررت إيقاف كافة الأنشطة والتظاهرات الرياضية بالبلاد، إلى غاية 31 يوليوز الجاري، وذلك من أجل التصدي لتفشي جائحة (كوفيد-19).

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.