بعد التآمر لمدة 45 سنة على وحدة الترابية للمملكة: الجزائر تندد بموقف المغرب من استقلال القبائل

    
   نددت وزارة الخارجية الجزائرية بما وصفته بـ "انحراف عن التمثيل الدبلوماسي المغربي في نيويورك ، الذي وزع مؤخرا وثيقة رسمية على الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز ، يكرس محتواها دعما واضحا وصريحا". للمغرب من أجل حق تقرير المصير لشعب القبايل ".

وقالت الخارجية الجزائرية في بيان لها اليوم الجمعة ، إن "التمثيل الدبلوماسي المغربي في نيويورك وزع وثيقة رسمية على جميع الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز ، يخصص محتواها رسميا لإشراك حركة عدم الانحياز. المملكة المغربية في حملة مناهضة للجزائر ، من خلال دعمها الواضح والصريح لما تدعي أنه حق تقرير المصير. أبناء القبائل الذين تعرضوا بحسب المذكرة المذكورة لأطول احتلال أجنبي ".

واعتبرت الجزائر أن هذا "يشكل اعترافا بالذنب فيما يتعلق بالدعم المغربي متعدد الأوجه الذي يقدم حاليا لجماعة إرهابية معروفة ، كما كان الحال مع دعم الجماعات الإرهابية التي تسببت في إراقة دماء الجزائريين خلال العقد الأسود".

واعتبر أن "هذا البيان الدبلوماسي المغربي المحفوف بالمخاطر وغير المسؤول والمتلاعب هو جزء من محاولة قصيرة النظر ومختزلة وغير مجدية تهدف إلى خلق خلط مخجل بين قضية إنهاء الاستعمار التي يعترف بها المجتمع الدولي بهذه الطريقة وما هو مؤامرة ضده. وحدة الأمة الجزائرية ".

وقالت إن "هذا البيان يتعارض بشكل مباشر مع المبادئ والاتفاقيات التي تشكل وتلهم العلاقات الجزائرية المغربية ، كما تتعارض بشكل صارخ مع القانون الدولي والقانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي".

ونددت الجزائر بما وصفته بـ "الانحراف الخطير" ، داعية الجانب المغربي إلى تقديم إيضاحات حول هذا الموضوع.

ملاحظة: السيد عمر هلال في مذكرة وجهها إلى الرئاسة الأذربيجانية للحركة ووزعت على جميع الأعضاء، أعرب الدبلوماسي المغربي عن استغرابه الشديد لاختيار الوزير الجزائري، الذي تطرق لموضوع قضية الصحراء المغربية خلال “أول تصريح له في محفل دولي، منذ تعيينه مؤخرا” على رأس دبلوماسية بلاده، شدد هلال على أن قضية الصحراء المغربية “التي تندرج حصرا ضمن اختصاص مجلس الأمن الدولي، لم تكن مدرجة على جدول أعمال الاجتماع، ولا ترتبط بموضوعه”.

وأبرز السفير أن الغالبية العظمى من الوزراء ركزوا، في الواقع وبشكل حصري، على الجهود متعددة الأطراف لمواجهة التحديات العالمية الملحة، ولاسيما الانعكاسات الصحية والاجتماعية والاقتصادية لوباء كوفيد -19.

وخلص الممثل الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة إلى القول بأن الوزير الجزائري، الذي “يقف كمدافع قوي عن حق تقرير المصير، ينكر هذا الحق نفسه لشعب القبائل، أحد أقدم الشعوب في إفريقيا، والذي يعاني من أطول احتلال أجنبي”.

وأضاف أن “تقرير المصير ليس مبدأ مزاجيا. ولهذا السبب يستحق شعب القبائل الشجاع، أكثر من أي شعب آخر، التمتع الكامل بحق تقرير المصير”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.