سلا: الاحتفاء باليوم العالمي للرفاه بمارينا أبي رقراق


   احتفى سكان مدينتي الرباط وسلا، بفضاء مارينا أبي رقراق، باليوم العالمي للرفاه (11 يونيو)، عبر سلسلة أنشطة بحرية وترفيهية نظمتها جامعة محمد الخامس.

وتضمن برنامج هذه الاحتفالات، المنظمة أمس الجمعة تحت شعار “معاً من أجل رفاه معاً من أجل رفاه الجميع”، ورشات تتعلق بالأنشطة البحرية والرفاه، بهدف توعية الجمهور، الذي حضر بكثافة، بأهمية ثقافة الحياة والأفكار الإيجابية، وفق ما علم لدى المنظمين.

وفي تصريح للقناة الإخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء (إم 24)، قال رئيس جامعة محمد الخامس، محمد غاشي، إن المؤسسة، وفضلا عن مهامها المرتبطة بالتدريس والتكوين والبحث والابتكار، تتبنى مقاربة مبتكرة تولي مكانة هامة للأنشطة التي تخدم الجانب النفسي والروحي للطلبة والأساتذة والأطر الإدارية.

وأضاف “نحاول من خلال كيفية التنظيم وطريقة اشتغال الأساتذة والإداريين، ترصيد ما تم القيام به للسنة الثالثة على التوالي”، ملاحظا أن إقبال الجمهور على أنشطة هذه الدورة يثلج الصدر.

واستطاع المشاركون في فعالية الاحتفاء بهذا اليوم المفعم بالمشاعر والأنشطة، وغالبيتهم من الطلبة، الاستمتاع برحلات بحرية على اليخت والقوارب وحصص في رياضة “كانوي كاياك” أشرف على تنشيطها مؤطرون. كما شاركوا في ورشة “تشي غونغ” لتعلم تطوير الطاقة والقوة.

وفي تصريحات استقتها (إم24)، أكد عدد من الطلبة أن المشاركة في هذه الاحتفالية مكنتهم من الخروج من الجو الاعتيادي للتحصيل، خاصة بعد سنة من التعليم عن بعد، معتبرين أن هذه الأنشطة تتيح إمكانية توسيع شبكة الأصدقاء وتساعد على تعزيز التواصل مع الأساتذة والأطر الإدارية.

وشددوا على أن الجامعة لا تعد مجرد فضاء للدراسة والتحصيل، مسجلين أنه أضحى بإمكان الطلبة الحاليين والمستقبليين، وبفضل تنظيم مثل هذه التظاهرات، تغيير النظرة إلى الحياة والعيش الجيد ومتابعة دراساتهم في أفضل الظروف.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.