البرلمان الأوروبي يدين المغرب في ملف القاصرين سبتة المحتلة


   أدان البرلمان الأوروبي، عشية اليوم الخميس 10 يونيو 2021، المغرب في قضية ما وصف بإنه استخدام للقاصرين في أزمته مع إسبانيا.

ووافق على قرار الإدانة 397 نائبا، فيما عارضه 85 نائبا، وامتنع 196 نائبا عن التصويت.

البرلمان الأوروبي عبر عن رفضه لاستخدام المغرب ملف الهجرة، وعلى وجه الخصوص، للقصر غير المصحوبين بذويهم، كوسيلة لممارسة الضغط السياسي على دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.

قرار الإدانة تم رغم معارضة عدد من النواب في البرلمان المذكور، عددا من مواد مشروع القرار الذي كان حول انتهاك اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، واستخدام السلطات المغربية القاصرين للضغط على إسبانيا، حيث تمت معارضة 12 مادة من المشروع ، فيما صوتوا من أجل اعتماد 26 مادة أخرى.

وخلال جلسة البرلمان الأوروبي اليوم، وجه نواب اتهامات لمدريد بمحاولة الإضرار بالشراكة الأوروبية المغربية، فيما طالب آخرون بضرورة اتخاذ تدابير لتعزيز الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، باعتبار المغرب شريكا استراتيجيا.

نواب أوروبيون، كانوا قد أكدوا لأحزاب مغربية، عزمهم معارضة المواد التي يشملها هذا المشروع الأوروبي، والتي يمكن أن تمثل مسا بالمغرب وبالشراكة الأوروبية المغربية.

وينص القرار على أن أزمة الهجرة “أثارها المغرب بسبب التوترات الدبلوماسية بين الرباط ومدريد، وذلك بعد استقبال إسبانيا لزعيم البوليساريو إبراهيم غالي”.

ودعا قرار البرلمان الأوروبي المغرب وإسبانيا إلى “العمل عن كثب للسماح بإعادة الأطفال المغاربة إلى أسرهم، والتي يجب أن تسترشد بمصالح الطفل الفضلى وأن يتم تنفيذها وفقا للقانون الوطني والدولي، ولا سيما اتفاقية الأمم المتحدة حول حقوق الطفل”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.