سقوط حارس ليلي في بئر عمقه 350 مترا ضواحي زاكورة


   سقط حارس ليلي، أمس الاثنين 7 يونيو، في بئر مهجورة يتجاوز عمقه 350 مترا، بمنطقة البليدة ضواحي زاكورة، ومازالت فرق الوقاية المدنية تواصل مجهوداتها للوصول إليه.

وحسب المعطيات المتوفرة، فقد كان الحارس الليلي وهو في الأربعينيات من عمره، يمارس مهمة الحراسة داخل أحد المناجم بالمنطقة، التي تبعد عن بلدة أكدز بحوالي 90 كلم، وتسببب له موصل كهربائي في السقوط في البئر المهجورة.

وبعد ذلك، وصلت السلطات المحلية والدرك الملكي، وفرقة تابعة للوقاية المدنية، واستعملت كافة وسائلها للوصول إلى الحارس الذي يعتبر إلى حدود الساعة مفقودا، ولم تجد لحدود الساعة أثرا له، بحكم ضيق البئر، وعمقه الذي يتجاوز 350 مترا، وهو ماعقد من مهمة رجال الوقاية المدنية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.