سفير جزائري في المجر وسلوفينيا يفبرك صور بالفوطوشوب ندوة دولية ويخفي وجه سفيرة المغرب


   في واقعة غريبة وغير مسبوقة في العمل الدبلوماسي، ادعى علي مقراني، سفير الجزائر في المجر وسلوفينيا، أنه شارك في ندوة عن بعد حول اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين إفريقيا وأوروبا ضمن فعاليات الاحتفال باليوم الإفريقي، أمس الثلاثاء (25 ماي)، المنظم من طرف مجموعة من السفراء الأفارقة المعتمدين في العاصمة المجرية بودابست.

ونشرت السفارة الجزائرية على صفحتها في موقع فيسبوك صورة يظهر فيها السفير الجزائري رفقة عدد من الدبلوماسيين، مدعية، عبر تدوينة، أن ممثل الجزائر في المجر ناقش مع هؤلاء المسؤولين عددا من القضايا.

الغريب في الأمر أن سفير الجزائر في المجر وسلوفينيا لم يكن حاضرا ولم تتم حتى دعوته، وعمد إلى فبركة صورة الاجتماع ووضع صورته عوض صورة كريمة قباج، سفيرة المغرب في المجر.

ولم ينتبه سفير الجزائر إلى أن السفيرة المغربية، التي قام بإخفائها، هي من نظمت اللقاء بشراكة مع معهد محلي بصفتها عميدة السفراء الأفارقة في بودابست ، كما أن الصورة التي اختارها سبق له أن نشرها في لقاءات سابقة في مارس وأبريل بنفس الزاوية ونفس اللباس.




ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.