بوريطة يتباحث مع نظيره بجمهورية النيجر حسومي مسعودو


   أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الاثنين عبر تقنية الفيديو، مباحثات مع وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية بجمهورية النيجر السيد حسومي مسعودو.

وذكر بلاغ للوزارة أن الوزيرين أشادا بعلاقات الشراكة والتعاون المتينة بين البلدين الشقيقين، بفضل الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وأخيه الرئيس محمد بازوم ، وإرادتهما المشتركة لمواصلة تطوير هذه العلاقات والإرتقاء بها إلى آفاق أرحب.

وفي هذا الصدد ، ذكر الجانبان بالدينامية الجديدة التي تطبع العلاقات بين البلدين ، على إثر الزيارتين الرسميتين اللتين قام بهما جلالة الملك ،نصره الله ، للنيجر في عامي 2004 و 2005.

وأشاد السيدان بوريطة ومسعودو بنتائج الانتخابات الرئاسية التي شهدتها النيجر في 11 أبريل 2021 ، والتي جرت في جو طبعه الهدوء والشفافية وعرفت فوز الرئيس محمد بازوم.

ونوه الوزير النيجيري بالتضامن متعدد الأوجه القائم بين البلدين ، وفق مادعا إليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس وأخيه الرئيس محمد بازوم.

وأعرب الوزيران عن التزامهما بتنسيق العمل على مستوى الهيئات الإقليمية والدولية من أجل تعزيز السلام والأمن والتنمية الاقتصادية في القارة الإفريقية والدعم المتبادل للترشيحات المغربية والنيجيرية داخل هذه الهيئات.

وفي هذا الاطار، أكد الوزير النيجيري دعم بلاده لترشيح المغرب لمنصب مفوض الاتحاد الإفريقي للتربية والعلوم والتكنولوجيا والابتكار.

من جهة أخرى، اتفق الوزيران على تعزيز تعاون جنوب-جنوب طموح، من خلال شراكة تشمل مجالات التكوين والاستثمار والطاقات المتجددة والسياحة والشؤون الإسلامية والوقاية المدنية والنقل والعدالة.

وشدد الوزيران على الحاجة إلى تعزيز تبادل الخبرات وتشجيع سياسة اقتصادية أكثر إرادية تقوم بتعبئة القطاع الخاص أيضا.

وخلص البلاغ إلى أن الطرفين اتفقا على عقد الدورة المقبلة للجنة المختلطة للتعاون المغربي- النيجيري في الرباط أو نيامي، بمجرد أن يسمح الوضع الصحي العالمي بذلك.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.