إسبانيا: مغاربة ينوبون عن الشرطة في حماية قنصلية مغربية من اعتداء انفصاليين بالجزيرة الخضراء


   أفشلت الجالية المغربية باسبانيا، أمس الجمعة، محاولة اعتداء انفصاليين محسوبين على جبهة البوليساريو، على مقر بعثة دبلوماسية مغربية بمدينة الجزيرة الخضراء، في جنوب البلاد، أمام أنظار الشرطة الاسبانية.

وقالت شهود عيان، أن عددا كبيرا من الانفصاليين، تجمهروا أمام مقر القنصلية العامة المغربية بالجزيرة الخضراء، في وقفة معادية للوحدة الترابية للمملكة، مشيرين إلى أن المتجمهرين لم يتوقفوا عند ترديد الشعارات بل بدرت من بعضهم نوايا تخريبية على غرار ما حصل قبل أشهر في مدينة بلنسية.

وأضاف المصدر، أن الشرطة الاسبانية، أبانت عن تراخي واضح في حماية المقر الدبلوماسي المغربي، ما شجع الانفصاليين على المضي في محاولة الاعتداء على القنصلية المغربية.

غير أن نشطاء مغاربة من أفراد الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا، تصدوا للوقفة المعادية للمغرب، وحضورا بعين المكان رافعين العلم الوطني، كما رددوا أناشيد وطنية وشعارات تفضح ادعاءات الانفصاليين، وذلك بحضور عناصر من الشرطة الإسبانية التي راقبت الوضع.

وفي غضون ذلك، صرحت السفيرة المغربية بإسبانيا، كريمة بنيعش، أن الأزمة الدبلوماسية الأخيرة بين مدريد والرباط على خلفية استقبال زعيم الانفصاليين على ترابها، بشكل سري وبهوية منتحلة، تعد اختبارا لقياس مدى موثوقية وصدق الخطاب السائد منذ سنوات بشأن حسن الجوار والشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وشددت بنيعش، في تصريحات للصحافة الاسبانية، على أن المغرب، وفي ظل الازمة الخطيرة التي يعيشها مع اسبانيا، لا يبحث عن أي مجاملة أو محاباة، بل يطالب فقط باحترام روح الشراكة الاستراتيجية التي تجمعه مع اسبانيا وبتطبيق القانون الاسباني.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.