إيران تنصب نفسها محاميا للبوليساريو وتواصل استفزازاتها للمغرب



  قالت وكالة الانباء الجزائرية، أن المستشار الاول لإيران لدى الامم المتحدة قد عبر عن دعم بلاده لإجراء استفتاء تقرير المصر بالصحراء المغربية

وطالب محمد رضا سهرابي المغرب إلى قبول مقترح تقرير المصير وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لبلدان اخرى والطعن في سلامتها الإقليمية، وذلك في وثيقة للأمم المتحدة


وبذلك، نصبت الجمهورية الإسلامية الإيرانية نفسها كمحامي للإنفصاليين لدى الأمم المتحدة، مما يأكد خروج المغرب قبل سنتين باتهامات لإيران بتدريب ميليشيات البولساريو على حمل السلاح

تحاول إيران استفزاز المغرب واتهامه بتجاهل مقترح تقرير المصير، حيث دعا ممثلها لدى الأمم المتحدة بـ “ضرورة أن يلتزم المجتمع الدولي بتنفيذ جميع القرارات ومقررات الأمم المتحدة بشأن الصحراء”.

وكشفت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي توضيحات وتدقيقات ردا على ادعاءات بعض الأوساط، دون الاستناد إلى أية حجج بأن المملكة المغربية اتخذت قرار قطع العلاقات مع إيران تحت ضغط بعض الدول.

ذات البلاغ اعتبر أن المغرب قدم أدلة دامغة ومفصلة، بما في ذلك لإيران، حول دور "حزب الله" وتورط السفارة الإيرانية بالجزائر العاصمة، في أعمال التدريب العسكري، والإمداد بالأسلحة والتدريب على عمليات حرب الشوارع.

كما اعتبر بلاغ الوزارة، أن المغرب أبـان في عدد من الأزمات الإقليمية والدولية أن مواقفه تتخذ بكيفية مستقلة، في انسجام تام مع مبادئه ولتقييمه الخاص.

وأضاف البلاغ أن المملكة المغربية كانت من بين الدول الإسلامية القليلة التي أعادت ربط علاقاتها الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.