حقيقة توغل فرقة من الجيش الجزائري في اقليم فكيك



  عاشت القوات المسلحة الملكية حالة طوارئ في صفوفه أمس الأربعاء، إثر انتشار إشاعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي مفادها توغل فرقة عسكرية للجيش الجزائري بمنطقة فكيك على الحدود المغربية مع الجزائر.

وفندت عدد من المصادر من  اقليم فكيك، الأخبار التي روجتها عدد من الصفحات والحسابات على وسائط التواصل الاجتماعي، و التي تفيد بتوغل فرقة عسكرية جزائرية داخل التراب المغربي على مستوى إقليم فكيك.

وحسب ما أكدته المصادر، فإن ما تم ترويجه من قيام فرقة عسكرية من الجيش الجزائري، بالتوغل داخل التراب المغربي، وقيامها بترويع الأهالي الذين يقطنون المنطقة الحدودية، وأمرتهم بمغادرة المنطقة عار عن الصحة.

من جهتها أكدت عدد من المصادر الإعلامية، نقلا عن مصادر عسكرية، أن القوات المسلحة الملكية تحققت من هذه الأخبار التي راجت على وسائط التوصل الاجتماعي، و بعد التحري، تبين لها أن المنطقة هادئة ولم تعرف أي نوع من تلك التحركات. 

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.