بعد قطع علاقاته مع السفارة برلين في الرباط: أول تعليق من الخارجية الألمانية


 
 ذكرت القناة DW الألمانية التابعة لحكومة برلين ، في تقرير لها أن دوائر دبلوماسية مغربية كشفت أن خلفية الغضب المغربي هو “سوء فهم عميق” في مسألة الصحراء.

و نقل التقرير أن هناك خلافات بين برلين و الرباط في عدة ملفات آخرها الانتقاد الألماني للاعتراف الأحادي الجانب بالصحراء المغربية من قبل الولايات المتحدة وهو ما أثار استياء الرباط.

وزارة الخارجية الألمانية حسب DW قالت : ” أخذنا علما بالتقارير الإعلامية”.

وقد أعلن المغرب يوم أمس الاثنين عن قطع علاقاته مع السفارة الألمانية في الرباط والمنظمات الألمانية المانحة، وذلك “بسبب خلافات عميقة تهم قضايا مصيرية”.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسي مغربي رفيع المستوى أن الأمر مرتبط بموقف برلين بشأن ملف الصحراء.

وقال وزير الخارجية ناصر بوريطة في رسالة إلى رئيس الحكومة و أعضائها إن المغرب قرر قطع علاقاته مع السفارة الألمانية في الرباط بسبب خلافات عميقة تهم قضايا المغرب المصيرية، وهو “ما استدعى قطع العلاقات التي تجمع الوزارات والمؤسسات الحكومية مع نظيرتها الألمانية، بالإضافة إلى قطع جميع العلاقات مع مؤسسات التعاون والجمعيات السياسية الألمانية”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.