recent
أخبار ساخنة

الداخلية تلتزم بالحياد الانتخابي وترفض استمرار تباكي المصباح

AtlasAbInfo
الصفحة الرئيسية

   كشف عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، أن انتخابات 2021 ستكون استثنائية؛ بالنظر إلى سياق تنظيمها المرتبط بجائحة “كورونا” والتي لا يعرف مآلها، مؤكدا أنه لا يمكن التكهن بما سيقع في يونيو أو شتنبر؛ لأن “علمها عند الله” بتعبيره.

وضمن اجتماع لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، لتقديم مشاريع القوانين المتعلقة بالانتخابات استعدادا لاستحقاقات 2021، قال لفتيت إن المغرب يقوم بما يراه مناسبا ومنه التقدم في التلقيح الذي أمر به الملك محمد السادس، مبرزا أن “الهدف أن نصل مليونا في الأسبوع من الملقحين إن أمكن”.


وشدد المسؤول الحكومي على أن الاستعدادات للانتخابات جاءت بناء على تناسق الأفكار التي عبرت عنها مختلف القوى السياسية، موضحا أن “العملية الانتخابية تتطلب عملا كبيرا لإجرائها لتمر في أحسن الظروف، وأن هذه العملية لا تخيفنا”.

ومن التحديات المطروحة على المملكة خلال الانتخابات المقبلة كشف لفتيت أن من بينها “هو تعزيز انخراط المواطنين في العملية الانتخابية”، موضحا أن “الحكومة جاءت بنصوص لا تتضمن خلافات كثيرة لتسهيل مأمورية النواب في النقاش للوصول إلى حلول متوافق عليها”.

وانتقد لفتيت بعض التدخلات التي تتحدث عن دور وزارة الداخلية بالقول إن “الوزارة لها نفس العلاقة مع جميع الأحزاب، ونفس القناعة والمنظور بأن العمل الحزبي هو في صالح المملكة”، مضيفا: “لا يمكن أن تتدخل الوزارة في الأحزاب أو في تفكيرها”.

وفي هذا الصدد، نبه لفتيت نواب حزب العدالة والتنمية إلى ما اعتبروه تدخلات لـ”أم الوزارات” على الصعيد المحلي، رافضا هذا الأمر الذي أصبح معتادا؛ “لأن هذه المرحلة متجاوزة، ولا يمكن أن نظل حياتنا كاملة نردد نفس الكلام”، مستغربا “اجترار نفس الكلام عند موعد كل انتخابات”.

وقال وزير الداخلية موجها كلامه إلى نواب الحزب الذي يقود الحكومة الحالية: “تعرفون ما تقولون غير موجود، وكل مرة يتم الحديث عن حالات محلية يتم الاتصال لتوضيح أسباب الخلاف وعدم الفهم”، مبديا أسفه “لوجود صراعات محلية لا علاقة لها بالسياسة أو الأحزاب”.

وتعهد لفتيت بأن تبذل وزارة الداخلية جهودها لتمر العملية الانتخابية في أحسن الظروف، عبر الحياد الإيجابي لأطر الوزارة، داعيا إلى “التوقف عن “التباكي؛ لأننا نحن بشر في النهاية”.

وأكد المسؤول الحكومي أن الوزارة لم تتدخل ولن تتدخل في اقتراحات الأحزاب وما تم الاتفاق عليه سيتم تحريره، مضيفا أن “التدخل غير ممكن، ودور الوزارة هو المساعدة حتى لا تشوب العملية الانتخابية شائبة”.
google-playkhamsatmostaqltradent