recent
أخبار ساخنة

هكذا استغل الإعلام الجزائري لحادثة اعتداء على شاب بالعيون

AtlasAbInfo
الصفحة الرئيسية


     منتدى مؤيدي الحكم الذاتي بالصحراء المعروف اختصارا بفورساتين،
فضح الإدعاءات التي تضمنتها وسائل لإعلام الجزائرية، بخصوص تعرض شاب لاعتداء بمدينة العيون.

وكشف المنتدى في بيان له، أن سكان مدينة العيون تلقوا بامتعاض شديد، خبر استغلال حادثة تصفية حساب شخصي بين أشخاص عاديين نتج عنه اعتداء شنيع بالضرب والجرح من طرف مجموعة من الأشخاص في حق شاب قاصر (بشار كدان)، ، حيث قامت جهات معروفة باستغلال صوره وبثها على أنها ذات علاقة باعتداء على الضحية بسبب ارتدائه لقميص رياضي جزائري ، وأن الحادثة ذات أبعاد سياسية، وأنها تمت من طرف مواطنين من شمال المملكة استهدفوا الضحية وقاموا بتعنيفه عقابا له على ارتدائه قميصا جزائريا.’’


وحرفت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية في قصاصة وقائع الحادثة، حيث ربطت في ذات القصاصة بين الحادث وملف الصحراء.

وأخذت الرواية أبعادا إقليمية استهدفت جزء من ساكنة مدينة العيون، من مخيمات الوحدة من الصحراويين الذين كانوا قبل سنة 1991 يقطنون بمدن الشمال ، والتحقوا بالمدينة خلال عملية تحديد الهوية المعروفة.’’

وقال المنتدى إن ’’الحادثة استغلت بالكامل، وانتشرت الأخبار المفبركة حولها، وساعد في ذلك وجود صور للضحية بالمستشفى، تبين حجم الاعتداء الذي تعرض له، وهو ما ساهم في إضافة نوع من الإثارة، وتم تعميمه مع تسجيلات صوتية تسوق للدعاية المغرضة الكاذبة بخصوص الحادثة.’’

وأدان فورساتين الاعتداء الذي تعرض له الشاب الصحراوي، مطالبا بفتح تحقيق في الحادثة وخلفياتها ، لتنوير الرأي العام.

كما أدان المنتدى في بيانه ’’استغلال الموضوع في أهداف سياسية لا علاقة لها بالواقعة ، مستغربا انخراط الإعلام الجزائري وتطوعه لنشر الخبر وتغطيته بكثير من المبالغة والاهتمام وتسويق معطيات مفبركة عن الحادثة، بما يمس الأمن والاستقرار الاجتماعي بالمنطقة.

وأبرز فورساتين ان البوليساريو ومن يواليها من الإعلام الجزائري، اصبحت تستغل كل حادث معزول في الصحراء ، كما حدث في حالة الشاب الصحراوي بمدينة العيون، لتضفي عليه صبغة سياسية من أجل تمرير مواقفها.
google-playkhamsatmostaqltradent