أمريكا تقرّ في عهد بايدن بمغربية الصحراء: وخيبة الأمل التي مني بها أعداء الوحدة الترابية



كرد غير مباشر، على هذيان الجارة الجزائر، ومحاولاتها البائسة لتتراجع ادارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، عن اعترافها بمغربية الصحراء، قامت وزارة الخارجية الأمريكية بنشر خارطة المملكة كاملة.


جاء ذلك عندما نشرت الخارجية الأمريكية خارطة العالم، واظهرت من خلالها المملكة بكامل اراضيها وسيادتها على الاقاليم الجنوبية، وهو ما يفسر خيبة الأمل التي مني بها أعداء الوحدة الترابية، وخاصة الجارة التي تتخبط في مشاكل لا تعد ولا حصى داخليا، في الوقت الذي يُكبد النظام الجزائري خزائن الدولة خسائر بالملايير لتجنيذ لوبي امريكي عله يتوسط لها لدى بايدن للتراجع عن اعتراف بلاده بمغربية الصحراء.


وكانت الخارجية الأمريكية قد نشرت دورية موجهة إلى مواطنيها الراغبين في السفر إلى باقي دول العالم، تتضمن المناطق الآمنة وتلك المحفوفة بالمخاطر، وأخرى التي يجب تجنبها، حيث تم تصنيف المغرب من شماله إلى جنوبه كبلد آمن تماما، بينما أوصت بعدم السفر إلى الجزائر .

وصنفت الخارجية الأمريكية الجزائر بلداً يعج بالفوضى والتهديدات الإرهابية وغياب الأمن، الى جانب دول تشهد الحروب.

كما أن الإدارات الأمريكية منذ سنوات، وعلى الرغم من توالي الرُؤساء، كان موقفها إلى جانب الطرح المغربي بخصوص هذا النزاء المُفتعل

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.