كوفيد-19: الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى وضع “خطة تلقيح عالمية”



  دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الأربعاء، مجموعة العشرين إلى وضع “خطة تلقيح عالمية” لضمان عدم تخلف أحد عن الركب في مكافحة وباء كوفيد-19.

وقال، خلال جلسة وزارية لمجلس الأمن، إن “العالم بحاجة ماسة إلى خطة تلقيح عالمية، تجمع كل من لديه القدرة والخبرة العلمية والإمكانات الإنتاجية والمالية المطلوبة”، معربا عن اعتقاده بأن “مجموعة العشرين (تضم أقوى عشرين اقتصادا في العالم)، قادرة على تشكيل فريق عمل طارئ مكلف بإعداد خطة مماثلة وتنسيق تطبيقها وتمويلها”.


وأكد أنه ينبغي أن يضم فريق العمل هذا كل الدول التي تتوافر فيها إمكانات تطوير لقاحات أو إنتاجها في حال توافرت التراخيص، فضلا عن منظمة الصحة العالمية ومنظمات مختصة أخرى والمؤسسات المالية العالمية.

وقال غوتيريش، إن قمة مجموعة السبع برئاسة بريطانيا المقررة السبت القادم “يمكنها أن تعطي الدفعة الضرورية لجمع الموارد المالية الضرورية”.

وأضاف “لو تركنا الفيروس ينتشر بسرعة في دول الجنوب سيتحور أكثر فأكثر مع نسخ جديدة أشد عدوى، وأكثر فتكا قد تهدد فاعلية اللقاحات”، محذرا من “أن ذلك قد يطيل أمد الجائحة بشكل كبير ما يسمح للفيروس بالعودة ليفتك بدول الشمال”.

وأكد “يجب أن نتحقق من أن الجميع، أينما تواجدوا، سيحصلون على اللقاح في أسرع وقت ممكن”، منددا بأن “التقدم على صعيد التلقيح يتم بطريقة غير متساوية وغير عادلة. فقد أعطت عشر دول فقط 75 في المائة من كل لقاحات كوفيد-19. في المقابل لم تحصل أكثر من 130 دولة على أي جرعة”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.