الملك محمد السادس يستفسر كل من لفتيت وأخنوش و ايت الطالب أثناء المجلس الوزاري



   استفسر الملك محمد السادس، اليوم الخميس بالقصر الملكي بفاس، خلال ترؤسه لمجلس وزاري، كلا من وزير الفلاحة عزيز أخنوش حول وضعية الفلاحة بالبلاد ووزير الصحة خالد آيت الطالب حول الحملة الوطنية للتلقيح.

الملك استفسر وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، حول الوضعية الفلاحية، خاصة بعد التساقطات المطرية التي عرفتها بلادنا، حسب بلاغ من بلاغ من الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، عبد الحق المريني.


وفي معرض جوابه قال عزيز أخنوش للملك إن هذه السنة تتميز بتساقطات مهمة تفوق في المعدل زائد 50 في المائة مقارنة بالسنة الماضية، وأن 80 في المائة من المزروعات بحالة جيدة، وبأن السنة الفلاحية تبشر بنتائج جيدة، إن شاء الله، حسب التوقعات.

كما استفسر الملك وزير الصحة حول الظروف العامة التي تمر فيها الحملة الوطنية للتلقيح ضد وباء كوفيد 19، وأجاب الوزير بأن هذه الحملة تمر في أحسن الظروف، وتتميز بإقبال ملحوظ من طرف المواطنين.

وحسب البلاغ ذاته، فقد جدد الملك محمد السادس توجيهاته السامية بضرورة مواصلة هذه الحملة بنفس الوتيرة وروح المسؤولية.

هذه الاستفسارات التي وجهها الملك محمد السادس إلى وزراء الداخلية والفلاحة والصحة كانت خلال مجلس وزاري خُصّص للمصادقة على عدد من مشاريع النصوص القانونية، ومجموعة من الاتفاقيات الدولية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.