بعد المكتسبات المغربية: البوليساريو تدعي قتل 3 جنود مغاربة وسعد الدين العثماني يرد


   نفَى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني مقتل جنود مغاربة ، نواحي مدينة أقا بالقرب من الحدود الجزائرية حسب ما ادعته جبهة البوليساريو الإنفصالية ووسائل إعلام جزائرية رسمية.

و نشر العثماني على تويتر صوراً لدعاية البوليساريو و علق عليها بالقول : ” هذا نموذج آخر للحرب الإعلامية بالأخبار الزائقة التي تشنها جبهة الانفصاليين لتوهم بانتصارات خيالية. صورة تستعيرها الآلة الإعلامية الانفصالية من شبكة الأنترنيت دون حياء”.

في المرحلة جديدة من حربها الإعلامية الكاذبة، زعمت جبهة البوليساريو الانفصالية أنها تمكنت من قتل ثلاثة جنود مغاربة نواحي مدينة “آقا”، التي تقع بالقرب من الحدود الجزائرية.

وقالت الجبهة الانفصالية إن ميليشياتها استهدفت مقر حراسة تابعا للقوات المسلحة المغربية في منطقة جبال “وركيز” بإقليم طاطا، مشيرة إلى أنها “تمكنت من مصادرة أسلحة ووثائق”، وهو ما تناقلته وسائل إعلام انفصالية وجزائرية بشكل واسع، في خطوة تهدف إلى إقناع المنتظم الدولي بوجود حرب في الصحراء للتشويش على المكتسبات المغربية.

وترى مصادر متابعة للملف أن المزاعم التي تتحدث عنها الجبهة الانفصالية “أمر لا يمكن تصديقه، لأن هذه المنطقة يستحيل أن تصل إليها ميليشيات الجبهة إلا عبر التراب الجزائري”، مضيفة أن “مهاجمة آقا هو إعلان حرب من طرف الجزائر ضد المغرب”.

وشددت المصادر نفسها على أن “النصر الوهمي” التي تُحاول جبهة البوليساريو ترويجه اليوم، بعد عشرات البلاغات التي لم يصدقها أي أحد، يهدف إلى تهييج الرأي العام بالمخيمات، إضافة إلى تمرير رسائل إلى الولايات المتحدة الأمريكية بأن الاعتراف بمغربية الصحراء سيشعل حربا إقليمية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.