الفرق البرلمانية تحمل الحكومة المسؤولية فاجعة طنجة



   ترحم نواب البرلمان اليوم الاثنين 8 فبراير 2021 بمجلس النواب على ضحايا فاجعة طنجة التي راح ضحيتها حوالي 28 عامل وعاملة غرقا إثر تسرب سيول الأمطار لوحدة صناعية سرية بمدينة طنجة.


وطالبت عدد من الفرق البرلمانية بفتح تحقيق عاجل، وتحميل المسؤولية للجهات المسؤولة التي لها علاقة بالحادث، تنزيلا لمقتضيات الدستور الذي يؤكد على ربط المسؤولية بالمحاسبة.

فيما حملت عائشة لبلق رئيسة المجموعة النيابية للتقدم و الإشتراكية ، رئيس الحكومة و الحكومة بأكملها مسؤولية الفاجعة التي قالت أنها تذكر الجميع بفاجعة مصنع روزامور بالدارالبيضاء.

وذكرت السلطات المحلية لولاية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، في بيان لها أن وحدة صناعية سرية للنسيج كائنة بمرآب تحت أرضي بفيلا سكنية بحي الإناس، بمنطقة المرس بطنجة، عرفت صبيحة يومه الإثنين 8 فبراير2021، تسربا لمياه الأمطار، مما تسبب في محاصرة عدد من الأشخاص كانوا يعملون بداخل هذه الوحدة الصناعية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.