أسود الأطلس المحليون يتوجون بالكأس ويتربعون على عرش الكرة الأفريقية


   توج 
 مساء اليوم الأحد المنتخب الوطني المغربي للمحليين ببطولة أفريقيا للمرة الثانية على التوالي بالكاميرون.

و فاز المغاربة باللقب القاري الثاني في تاريخ الكرة المغربية، عقب التغلب في النهائي على المنتخب المالي بهدفين لصفر.

وسجل المدافع المغربي ‘بوفتيلي’ الهدف الأول للأسود في الدقيقة 69، من رأسية محكمة قبل أن يضيف أيوب الكعبي الهدف الثاني في الدقيقة 79 من رأسية بعد ركنية مركزة.


وخاض المنتخب الوطني المغربي النهائي الثاني له توالياً، والذي إحتضنه ملعب ‘ياوندي’ بمتابعة كل من فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم و ‘وحيد هاليلوزيدش’ مدرب المنتخب الوطني الأول، وبحضور جزئي للجمهور.

و دخل المنتخب الوطني المغربي المباراة بحذر شديد، حيث لم يتم تسجيل أية محاولة حقيقية للتسجيل في الشوط الأول باستثناء محاولة من ضربة مباشرة على مر حارس منتخب مالي سددها كل من النمساوي و الحافيظي.

وكان الحكم الكيني، قد حرم المنتخب الوطني المغربي للمحليين من ضربة جزاء واضحة، في الدقيقة 54 ، حينما تمت عرقلة المهاجم رحيمي في مربع العمليات.

و أتيحت للمنتخب المالي أخطر فرصة للتسجيل في الدقيقة 63 بعد تسديدة قوية تصدى لها الحارس الزنيني، بعد محاولة سابقة في الدقيقة 56، بعد رأسية ذهبت محاذية لمرمى الزنيني.

و تعمد لاعبو المنتخب المالي في عدة مناسبات الخشونة في حق لاعبي المنتخب الوطني المغربي، ما كاد يتسبب في فقدان خدمات أبرز اللاعبين.

و سجل المنتخب الوطني المغربي للمحليين رقماً قياسياً من الأهداف بتسجيل 15 هدفاً في البطولة لم يسبق لأي منتخب أن حققه.

وكان المغرب قد حقق اللقب الأول في تاريخه في النسخة الماضية 2018 عقب فوزه في النهائي بالدارالبيضاء على منتخب غانا.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.