إعلام فرنسي: الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء هو قرار لدولة ذات سيادة


   أكد الموقع الإخباري الفرنسي “Mondafrique” (موندأفريك) ، اليوم الجمعة، أن الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء هو ” قرار لدولة ذات سيادة” وليس للبرلمان الجزائري أي حق للتدخل في هذا المسار.


وقد أبدى ” موندأفريك ” اهتمامه بـ “رسالة غير مسبوقة” تم توجيهها للرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، من قبل الفرق البرلمانية الجزائرية تطالب فيها بـ “إلغاء قرار دونالد ترامب بشأن الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء” ، بدعوى أن “مرسوم ترامب حول الصحراء المغربية ينتهك مبادئ الولايات المتحدة بشأن هذا الملف” وأن ” مغربية هذه الأراضي من شأنها أن تقوض حق الشعوب في تقرير المصير”.

ولاحظ الموقع الفرنسي ، في مقال بعنوان “الصحراء ، اللوبي العجيب للأحزاب الجزائرية في واشنطن” ، أن الاعتراف الأمريكي هو ” قرار دولة ذات سيادة، وأنه ليس للبرلمان الجزائري الحق في التدخل في هذا المسار ، لاسيما وأن الجزائر لم تتوقف عن ترديد بأنها ليست طرفًا في نزاع الصحراء” .

واعتبر ” موندأفريك” أن ” القرار الأمريكي القاضي بالاعتراف لم يكن مفاجئًا تمامًا. فقد أدرجت الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة الصحراء ضمن اتفاقيات الولايات المتحدة مع المملكة “.

وذكر بأنه بالإضافة إلى ذلك ، فإن ” قرار دونالد ترامب هو أمر تنفيذي رئاسي نشر في السجل الفيدرالي ، وليس قرارًا شخصيًا. وتم توزيعه على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة كوثيقة رسمية لمجلس الأمن باللغات الرسمية الست للأمم المتحدة “. M/A 

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.