بايدن يتجاهل مناورات خصوم المغرب تجاه الصحراء في أول خطاب له


قال جو بايدن، الرئيس الأمريكي الـ46 للولايات المتحدة الخميس، في خطاب أمام موظفي وزارة الخارجية في واشنطن عن الخطوط العريضة للدبلوماسية الأمريكية الجديدة، لا سيما إزاء قضايا الشرق الأوسط وروسيا. وقال "أمريكا عادت. الدبلوماسية عادت" فيما تعهد بـ"بناء تحالفات دولية جديدة" مع التصدي بقوة لروسيا والصين في خطوة منه لإنهاء السياسة التي اتبعها سلفه دونالد ترامب تجاه هذين البلدين.


وتجاهل الرئيس الأمريكي جو بايدن بشكل واضح، مناورات خصوم الوحدة الترابية للمملكة، بعد الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على صحرائه.

ولم يتحدث بايدن في اول ظهور له للتعليق على القضايا الخارجية التي تهم سياسة واشنطن أمس في مقر وزارة الخارجية، بحضور انتوني بلينكن وزير الخارجية.

ويرى مراقبون أن في خرجة بايدن رسالة غير مباشرة، للدول التي طالبت بسحب الاعتراف الامريكي، وتأكيد على موقفه من اتفاقيات ابراهام بين اسرائيل والمغرب .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.