صحيفة جيروزاليم بوست: بايدن يدعم اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء ولن يتراجع


   نقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، أن الإدارة الأمريكية الجديدة تتجه لمواصلة دعم اتفاقيات “أبراهام” التي تم بموجبها إبرام اتفاقيات تطبيع العلاقات بين أربع دول عربية وإسرائيل، وهي الإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب والسودان.

وأوضح ذات المصدر ، أن إدارة بايدن ، ستمضي على الوفاء لكافة الالتزامات المبرمة مع الدول بهذا الخصوص، وعلى رأسها المغرب الذي تضمنت الوثائق التي وقعها في الاتفاق الثلاثي الأمريكي-المغربي-الاسرائيلي اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادته على الصحراء المغربية.


وقد باشرت السلطات الأمريكية عمليا خطوات تؤكد قطيعتها مع ماضي هذه القضية، حيث تغيرت خريطة المغرب في كافة مؤسساتها الفيدرالية، إذ لأول مرة يتم إزالة الخط الوهمي الذي يفصل المغرب وأقاليمه الجنوبية.

ومن شأنه هذه الأنباء أن تضع حدا للتكهنات حول تراجع محتمل للإدارة الأمريكية عن قرار الرئيس السابق، دونالد ترامب، بشأن السيادة الكاملة للمغرب على صحرائه، حيث لا وجود لأية إشارة من بايدن ونائبته، كمالا هاريس، أو حتى من مستشاريهما إلا تلك التي تبرز نية الإدارة الجديدة المضي في دعم الاتفاقات المبرمة في هذا الصدد؟

وقد نجحت الدبلوماسية المغربية في إدراج هذا الموقف، الاعتراف الأمريكي بالسيادة المغربية على صحرائه، الذي تعتبره الرباط “قرارا تاريخيا”، في إعلان مشترك تم التصديق عليه يوم 20 دجنبر الماضي بالرباط. ويرى خبراء أن تغير الإدارة الأمريكية لا يمكن أن يؤدي لمساس من جانب كلا الطرفين أو التشكيك في الالتزام بمقتضيات هذه الاتفاقية الثلاثية برمتها.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.