الجزائر: الحكم بالسجن في حق أويحيى وسلال لتورطهما في قضايا فساد


أصدرت محكمة بالجزائر العاصمة، اليوم الخميس، على رئيسي الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال أحكاما قاسية بالسجن لتورطهما في فضيحة فساد في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وفق ما عُلم من مصدر قضائي.


وأكدت المحكمة الأحكام الصادرة بالسجن لمدة 15 عاما و12 عاما خلال المحاكمة الأولى في دجنبر 2019 ضد أويحيى وسلال على التوالي، اللذين أدينا بتهم الفساد والمحسوبية في قطاع تجميع السيارات والتمويل “الخفي” لحملة بوتفليقة الانتخابية في عام 2019.

واعترف أويحيى أنه خلال فترة توليه رئاسة الوزراء ، تلقى سبائك الذهب من قادة الخليج ، مدعيا أنه أعاد بيعها في السوق السوداء.

وكانت أدانت العدالة عشرين متهماً ، من بينهم مسؤولون سابقون ورجال أعمال وكبار المسؤولين ، في ديسمبر / كانون الأول 2019 كجزء من أول محاكمة كبرى أعقبت العديد من التحقيقات بعد استقالة الرئيس السابق بوتفليقة في 2 أبريل / نيسان تحت ضغط حركة احتجاج شعبية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.