قاتل عدنان: يفاجئ الحضور بما اقدم عليه وهذه اخر التطورات بعد الحكم عليه بالاعدام


  مباشرة بعد النطق بالحكم في قضية الطفل عدنان، قام المتهم الرئيسي والمدان بعقوبة الإعدام بالصراخ أمام القاضي، قائلا “غادي نقتل راسي قبل ما تقتلوني”، مما جعل معه العناصر الامنية المكلفة بنقل الجاني الى السجن، الى الاسراع بشل حركته وتقييده قبل نقل الى السجن مخافة التهور داحل قاعة الجلسات بالمحكمة.


قاتل عدنان وأثناء محاكمته، حاول تمويه هيئة الحكم والنيابة العامة بمحكمة الإستئناف بطنجة، بدخوله في حالة هيسترية “بكاء و إغماء”، خوفا من صدور حكم مشدد في حقه.

هذا وقال المتهم للقاضي في آخر جلسات المحاكمة، أنه استدرج الطفل عدنان واختطفه من أجل طلب فدية من والديه، نافيا أن يكون قد اغتصبه وزاعما أنه سقط على درج المنزل وفقد الوعي على إثر ذلك، حسب متتبع لمجريات المحاكمة.

للإشارة، فقد قضت غرفة الجنايات الإبتدائية باستئنافية بطنحة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، بإدانة المتهم في قضية مقتل الطفل عدنان بوشوف، والحكم عليه بالإعدام.

وقد قضت الهيئة المكلفة بملف هذه القضية، التي هزت الرأي العام خلال شهر شتنبر الماضي، بالحكم بالإعدام في حق المتهم الرئيسي في القضية، حيث تمت متابعته من أجل جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والتغرير وهتك عرض قاصر والإختطاف والإحتجاز المقرون بطلب فدية والتمثيل بجثة وإخفاء معالم الجريمة.

هذا وتم ايضا الحكم على ثلاث أشخاص، متابعين في نفس الملف بتهمة عدم التبليغ عن جريمة يعلمون لوقوعها، بأربعة أشهر نافذة وغرامة قدرها ألف درهم.

ليست هناك تعليقات