الجزائر: القضية اعترافات أويحيى ببيعه سبائك الذهب من أمراء خليجيين تصل العالمية


   قال رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق أحمد أويحيى خلال محاكمته، إنه تلقى خلال فترة مسؤوليته من أمراء في دول الخليج العربية سبائك من الذهب، مضيفا أنه قام بإعادة بيعها في السوق الموازية.

وفي رده على سؤال القاضي حول مصدر الأموال التي وجدت في حساباته البنكية، قال أويحيى: "يأتي العشرات من أمراء البلدان الخليجية لجنوب الجزائر، ويقومون بمنح هدايا للمسؤولين".


وأضاف: "طلبت من بنك الجزائر بيع سبائك الذهب، وعددها 60 سبيكة، في السوق الموازية"، لافتا إلى أن هذه السبائك أهداها 4 أمراء خليجيين للرئاسة.

هذه القضية تداولتها وسائل إعلام عالمية خبر اعترافات الوزير الأول السابق، أحمد اويحي، بتلقيه سبائك ذهبية من قادة خليجيين، وإعادة بيعها في السوق السوداء، وعنونت صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية مقالها بـ”الجزائر: زعيم سابق يعترف ببيع سبائك في السوق السوداء”، مشيرة إلى أنه باع هدية ضيوف الخليج.

وبدورها تحدثت مونتي كارلو الدولية عن الحدث وعنونت مقالها بـ”رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد أويحيى يقر: تلقيت هدايا صفائح ذهب من أمراء خليجيين وبعتها في السوق السوداء”، خاتمة مادتها بالقول “وجاءت تصريحات أويحيى بعد سؤال القاضي له عن مصدر الأموال التي وجدت في حساباته البنكية والبريدية، والتي قاربت 70 مليارا”.

وتساءلت الصحافة الاوروبية عن سرّ السبائك الذهبية التي قام رئيس الوزراء الجزائري الأسبق أويحيى ببيعها في السوق السوداء؟ وجاء ذلك في موقع “اورونيوز“.

وعنونت الصحيفة الألمانية “دي دبليو” أويحيى معترفا: تلقيت سبائك ذهب من أمراء خليجيين مقابل الصيد.


ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.