الجزائر: محكمة الاستئناف تحكم ببراءة على بوتفليقة ومدين وطرطاق ولويزة حنون


   أصدر مجلس الاستئناف، اليوم السبت، بالمحكمة العسكرية بالبليدة في الجزائر، حكمه ببراءة كل من السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، والجنرالين توفيق وطرطاق والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، في قضية “التآمر على الجيش والدولة”.


وجاء إعادة فتح القضية بعد قبول المحكمة العليا الطعن بالنقض فيها، لتتم إحالة القضية مجددا على المحكمة العسكرية بالبليدة، بتشكيلة جديدة.

وحضر عن كل متهم في القضية محام واحد فقط

وكان القاضي العسكري، قد أصدر أحكاما تتراوح بين 3 و15 سنة حبسا نافذا ضد المتهمين في قضية الحال بتاريخ 28 أكتوبر 2019.

فيما أصدر مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة بالناحية العسكرية الأولى بتاريخ 28 أكتوبر من العام الماضي حكما حضوريا بعقوبة 15 سنة نافذة في حق كل من سعيد بوتفليقة، محمد مدين، عثمان طرطاق، فيما خففت العقوبة بالنسبة للأمنية العامة لحزب العمال، من 15 سنة إلى ثلاث سنوات حبسا منها 9 أشهر نافذة عن تهمة جديدة هي عدم التبليغ عن جناية “التآمر على سلطتي الدولة والجيش”.


يشار إلى أنه بمجرد سقوط نظام بوتفليقة في أبريل 2019 تحت ضغط حركة احتجاجية غير مسبوقة، بدأت الملاحقات القضائية ضد كل المقربين والمحيطين به وعائلاتهم.

ليست هناك تعليقات