وفاة وزير مغربي السابق كان هاربا بإسبانيا ومحكوم بالسجن في قضية اختلاس أموال البنك

   
   توفي أمس الجمعة، مولاي الزين الزاهيدي، الوزير الأسبق في عهد الحسن الثاني والرئيس السابق لبنك القرض العقاري والسياحي CIH عن عمر 85 سنة.

الراحل كان قد فر إلى البرتغال ثم إسبانيا منذ سنة 2001 ، بعد ورود إسمه في قضية اختلاسات مالية هزت البنك المذكور بداية سنة 2000 و التي قادت إلى سجن وزير سابق وهو خالد عليوة.


مولاي الزين الزاهيدي ، عين على رأس بنك CIH من سنة 1994 إلى 1998 ، و خلال هذه الفترة اتهم في القضية الشهيرة المتعلقة باختفاء 14 مليار درهم من خزينة البنك.

وكان الراحل قد شارك في حكومة كريم العمراني الثالثة والرابعة والخامسة في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، إذ شغل منصب وزير الشغل والإنعاش الوطني (1983-1985) ثم وزيرا منتدبا للشوؤن الاقتصادية (1985-1992)، وتولى كذلك وزارة الصناعة والتجارة والخوصصة (1992-1993).

محكمة خاصة كانت قد أمرت باعتقاله و كذا سلفه عثمان سليمان و نحو 20 من المسؤولين التنفيذيين في البنك ، ليقرر مولاي الزين الزاهيدي الفرار إلى إسبانيا.

محكمة الإستئناف بالدارالبيضاء كانت قد أصدرت حكماً غيابياً في حقه بالسجن عشرين سنة سجنا نافذ
ا، و أحكام تراوحت ما بين سنة و 5 سنوات موقوفة التنفيذ سنة 2006 بعد متابعته بتهم تبديد أموال عمومية و سوء الإدارة.

قبل تقلده المنصب البنكي ، شارك الزاهيدي في حكومة كريم العمراني الثالثة والرابعة والخامسة في عهد الملك الراحل الحسن الثاني.

و شغل منصب وزير الشغل والإنعاش الوطني (1983-1985) ثم وزيرا منتدبا للشوؤن الاقتصادية (1985-1992)، وتولى وزارة الصناعة والتجارة والخوصصة (1992-1993).

ليست هناك تعليقات