وزير الخارجية بوريطة يكشف عن إجراءات اتخذها الملك محمد السادس بشأن إسرائيل


     كشف وزير الخارجية، ناصر بوريطة، معلومات تتعلق باتفاق السلام بين المملكة المغربية وإسرائيل، خلال لقاء مع قناة “i24news” الإسرائيلية.

وصرح بوريطة بأن المباحثات حول التطبيع مع إسرائيل بدأت منذ عام 2018، وأن اللاعب الأساسي في دعم هذه العملية كان هو جلالة الملك محمد السادس.


وقال إن الملك “آمن بالعملية وتأكد من ثباتها بالطريقة التي شعر أنها أكثر راحة”، وأضاف أنه “بعد الكثير من العمل جاءت النتيجة إيجابية، ولبت التوقعات وتطابقت مع رؤيا محمد السادس”.

وتابع الوزير:” منذ عام 2018 كانت هناك العديد من نقاط الاتصال، وفقا لتعليمات جلالته. جلالته تحدث مع الرئيس الأمريكي وبعث وفودا للولايات المتحدة، ليس للاجتماع فقط مع الأمريكيين، أيضا مع الإسرائيليين”.

وأكد بوريطة على أن هذه العلاقات مع إسرائيل لا تتعارض مع دعم ودفاع المغرب عن القضية الفلسطينية، مشيدا بالاعتراف الأمريكي بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية، وبدعم واشنطن لموقف الرباط من هذه القضية.

وأضاف: “الدفاع عن القضية الفلسطينية لا يتعارض مع علاقات التطبيع مع إسرائيل. المغرب أثبت نفسه ودوره بالقضية على مر التاريخ، وهذه ليست المرة الأولى التي يعلن فيها المغرب عن علاقات، والمغرب دائما استخدم علاقاته مع إسرائيل لخدمة التعاون والسلام في المنطقة”.
المصدر: "i24news"

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.