بعد هزائم المتتالية: النظام الجزائري يجيش المساجد لمهاجمة المغرب من منابر صلاة الجمعة


   إفلاس نهائي يعيشه النظام الجزائر، بعدما لحقت به الهزائم  المتتالية من كل الجهات.

و باشر النظام الجزائري الحقود، لإستغلال المساجد لمهاجمة المغرب عقب الزلزال المدوي الذي خلفه المرسوم الرئاسي الأمريكي وفتح العشرات من بلدان العالم لقنصليات بكل من العيون والداخلة.


و هكذا فقد وزعت وزارة الشؤون الدينية في الجارة الشرقية خطب الجمعة يوماً واحداً قبل صلاة الجمعة لتجييش الأئمة ضد الجارة المملكة المغربية في أسلوب بئيس. ليوم 03 جماد الاولى عام 1442ه، موافق 18 دجنبر سنة 2020م.

ويسلك النظام العسكري المتهالك، آخر مسالكه قبل الإنهيار التام لمهاجمة بلد قوي بتاريخه و شرعيته، لتنضاف صدمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي دق آخر مسمار في نعش نظام ميت.

ولجأت الوزارة الجزائرية لأسلوب خبيث في مناسبة دينية لمهاجمة بلد جار بتخصيص خطبة الجمعة اسب المغرب والمغاربة.


ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.