خبير موريتاني: اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب كاملة على صحرائه "إنجاز تاريخي غير مسبوق"


   أكد رئيس المركز الافريقي الكندي للبحوث الاستراتيجية، الموريتاني الشيخ أحمد أمين، أن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب كاملة على صحرائه يشكل "إنجازا تاريخيا غير مسبوق".

وقال السيد الشيخ أحمد أمين، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الخميس، إن "المغرب حقق إنجازا تاريخيا غير مسبوق بانتزاع اعتراف الولايات المتحدة بسيادته الكاملة على صحرائه".


وأضاف أن "اعترافا بهذا الحجم الكبير وهذا الانجاز ذي القيمة العالية، يأتي لينضاف إلى الانتصارات التي حققها المغرب ميدانيا على الأرض، سواء في معبر الكركرات، الذي عاد إلى طبيعته، أو من خلال فتح عدد كبير من القنصليات العربية والافريقية والأمريكية في مدينتي الداخلة والعيون بالصحراء المغربية".

وعلى صعيد آخر، أكد رئيس المركز الافريقي الكندي للبحوث الاستراتيجية، وهو أيضا مدير موقع "أنباء أنفو" الإخباري الموريتاني، أن موقف المغرب من القضية الفلسطينية ظل ثابتا.

وذكر، في هذا السياق، بأن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أكد، خلال الاتصالين الهاتفيين اللذين أجراهما جلالته، في اليوم نفسه، مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، أنه لا تراجع عن موقف المغرب الداعم للقضية الفلسطينية، ومساندة نضال الشعب الفلسطيني العادل، لنيل حقوقه المشروعة.

وكان جلالة الملك قد ذكر، خلال اتصال هاتفي أجراه، يوم 10 دجنبر الجاري، مع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب، "بالمواقف الثابتة والمتوازنة للمملكة المغربية من القضية الفلسطينية"، مؤكدا جلالته أن "المغرب يدعم حلا قائما على دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وسلام".

كما أكد جلالة الملك، في اتصال هاتفي مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس أبو مازن، بأن موقف جلالته الداعم للقضية الفلسطينية ثابت لا يتغير.

وشدد جلالة الملك أيضا على أن "المغرب يضع دائما القضية الفلسطينية في مرتبة قضية الصحراء المغربية، وأن عمل المغرب من أجل ترسيخ مغربيتها لن يكون أبدا، لا اليوم ولا في المستقبل، على حساب نضال الشعب الفلسطيني من أجل حقوقه المشروعة".

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.